فعّلت هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بمحافظة السليل حملتي «الخوارج شرار الخلق» و«رب اجعل هذا البلد آمناً»، بالتعاون مع قوة أمن المنشآت في المحافظة، وكذلك في الأماكن العامة، والتي دشنها سابقاً الرئيس العام الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالله السند، وأطلقها أمير منطقة الرياض فيصل بن بندر بن عبدالعزيز.

وتأتي هذه البرامج لتحقيق الأهداف التوعوية التي أطلقتها الرئاسة العامة لتعزيز الأمن الفكري لدى المجتمع، وترسيخ مفهوم الولاء والانتماء للدين والوطن، وقد نشرت عبارات توعوية تتضمن تعزيز منهج أهل السنة والجماعة في وجوب السمع والطاعة والتحذير من الجماعات والتحزبات عبر اللوحات في الأسواق التجارية والأماكن العامة.