تعتبر الحرب الأمريكية في أفغانستان أطول حرب خاضتها الولايات المتحدة، وتعتبر ثالث أغلى حرب أمريكية خارجية على الإطلاق، ولم يسبقها سوى العراق والحرب العالمية الثانية. ومع ذلك، فإن ما يقرب من 20 عاما من الجنود الأمريكيين على الأرض وخسائر تقدر بأكثر من 2 تريليون دولار، فقد فشلت في منع الكارثة التي تتكشف مع مغادرة آخر القوات الأمريكية لأفغانستان وفقا لما ذكره موقع gzeromedia الأمريكي.

في هذه الأثناء ، كانت الخسائر البشرية هائلة، فقد نزح أكثر من 3 ملايين أفغاني، وقتل عشرات الآلاف من قوات الأمن الأفغانية والعسكريين الأمريكيين والمتعاقدين في الحرب، مع سيطرة طالبان الآن مرة أخرى .

لنلقي نظرة على بعض التكاليف الاقتصادية والبشرية لعقدين من التدخل العسكري الأمريكي في أفغانستان:

التكاليف (بالدولار)

2.261 تريليون التكلفة الإجمالية

19 مليار أموال فقدت بسبب الفساد

88.3 مليار للجيش وقوات الأمن الأفغانية

36 مليار للحكومة

18.5 مليار لمصاريف أخرى

الوفيات

171.336 عدد الوفيات الإجمالي

66 ألف من قوات الأمن الأفغانية

51.191 من المتمردين

47.761 من المدنيين (بمن فيهم الصحفيين والعاملين في مجالات الإعلام)

6.294 من المتعاقدين مع الجيش الأمريكي

1.144 من القوات الأجنبية غير الأمريكية

الهجرة

2.1 مليون مهاجر أفغاني

3.2 ملايين تم تهجيرهم داخليا

7.5 ملايين أفغاني عادوا للبلاد بعد مغادرة طالبان في 2001