سجل مهاجم الفيصلي والرأس الأخضر، جوليو تفاريس، اسمه كهداف مميز للموسم الثاني على التوالي، وبات يحمل لواء عنابي سدير في المنافسة على ألقاب الموسم الجديد، فبعدما قاد فريقه لتحقيق كأس الملك الموسم الماضي للمرة الأولى في تاريخه، بهاتريك في مرمى التعاون، ومن قبلها سجل هدف التأهل الوحيد في مرمى النصر في نصف النهائي، أصبح تفاريس متخصصا في التسجيل بالأندية الكبرى، إذ لم تسلم منه شباك الهلال والنصر والاتحاد والأهلي، حيث سجل فيها 10 أهداف وصنع واحدا، متوزعة على 5 أهداف في النصر وهدفين في الهلال والأهلي، وهدف في شباك الاتحاد، بينما صنع هدفا في مرمى العالمي.

26 هدفا

خاض نجم الرأس الأخضر القادم من ديجون الفرنسي مطلع الموسم الماضي، 37 مباراة حتى الآن في مختلف المسابقات، أسهم خلالها في تسجيل 26 هدفا سجل منها 21 وصنع 5.

وتوزعت مساهماته على 12 ناديا من أصل 15 بدوري المحترفين، وحصد لقب هداف كأس الملك الموسم الماضي، فيما حل سابعا بترتيب الهدافين الموسم الماضي.

رقم تاريخي

افتتح تافاريس (32 عاما) موسمه الثاني مع العنابي برقم تاريخي غير مسبوق بتسجيل اسمه في تاريخ لقاءات فريقه مع النصر كثاني الهدافين التاريخيين بعد مهاجم النصر محمد السهلاوي صاحب الـ8 أهداف.

واستطاع اللاعب تسجيل 5 أهداف في 4 مباريات خاضها ضد العالمي خلال 9 أشهر على مستوى جميع المسابقات.

-10 أهداف سجلها تفاريس في شباك الكبار،نصفها في مرمى النصر خلال 9 أشهر

-4 مباريات أمام النصر شهدت 5 أهداف

-26 هدفا ساهم فيها مهاجم العنابي