دخلت إدارة الأهلي في مأزق إبقائها على 6 محترفين، وذلك بعد أن صدر قرار منع «الراقي» من التسجيل قبل إغلاق باب الانتقالات الصيفية بسبب صدور قرار من الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) بمنع النادي من التسجيل بسبب مستحقات تصل إلى 9 ملايين ريال، وهي عبارة عن متأخرات لمدربيه السابقين: السويسري كريستيان جروس والصربي فلادان ميلويفيتش، التي وضعته في مأزق قبل إغلاق سوق الانتقالات الصيفية الثلاثاء الماضي.

غضب جماهيري

اتخذت الإدارة الأهلاوية قرارا بالاستغناء عن اللاعب الصربي ليوبومير فيجسا، بعد الاتفاق على ذلك مع مدرب الفريق الألباني، بيسنيك هاسي، مما أغضب الجماهير الأهلاوية كافة، ولا سيما أنه جاء بعد قرار المنع من التسجيل، مما سيجعل «الراقي» يبقى على 6 محترفين أجانب للفترة الشتوية، في حال تم سداد المديونيات، واستطاع النادي التسجيل خلال تلك الفترة.

عدم رغبة

تضاربت الأنباء حول جاهزية اللاعب من عدمها، حيث أكدت الأنباء سابقا أن اللاعب جاهز بدنيا، بينما نفت أنباء أخرى هذا الأمر، مشيرة إلى وجود تقرير طبي يفيد بعدم جاهزية اللاعب، وأنه يعاني إصابة مزمنة، شكى منها عدة مرات الموسم، مما يؤكد عدم استطاعته إكمال مشواره مع «الراقي».

واتضح أن «هاسي» لا يرغب في اللاعب، سواء كان جاهزا أو غير ذلك، لأسباب مجهولة، تم توضيحها للإدارة.

ورأى بعض الأهلاويين أنه كان يتوجب على إدارة النادي والمدرب الألباني الانتظار حتى قرب الفترة الشتوية، ومن ثم إعلان مغادرة اللاعب أو استبعاده مبكرا، والتعاقد مع لاعب آخر، قبل أن يتعرض النادي للإيقاف عن التسجيل.

-إدارة الأهلي فضلت رحيل «فيجسا»

-«هاسي» رفض مشاركة اللاعب مع الفريق

-تقارير طبية تفيد بإصابته إصابة مزمنة

-الصربي لم يشارك مع «الراقي» في المباريات الودية

-غضب أهلاوي من عدم سرعة إبعاد «فيجسا»