أرسلت فتاة تبلغ من العمر 12 عامًا مصابة بمتلازمة داون لوحة إلى ملكة بريطانيا إليزابيث وشعرت بفرحة عارمة بعد تلقيها ردا رسميا.

وقال موقع «ذا فيرست نيوز» إن الفتاة الموهوبة (فانيسا باكوفسكي)، وهي من قرية ليبكا في شمال بولندا، تعرض أعمالها على «فيسبوك» ولديها أكثر من 1000 متابع على صفحتها، كتبت رسالة إلى الملكة وأرفقتها بأحد أعمالها الفنية.

كتبت الفتاة في الرسالة: «أنا شخص من ذوي الإعاقة ومصابة بمتلازمة داون. ومع ذلك، أرسم الصور. أود أن أعطيك واحدة منها، جلالة الملكة».

وكتبت وصيفة الملكة، السيدة إليزابيث ليمينغ، الرد الرسمي من الملكة على ورقة رسمية توضح كيف «تأثرت» الملكة عندما تلقت اللوحة، والتي وصفتها بأنها «رائعة».

واختتمت إن «الملكة طلبت منها أن تشكر الفتاة البالغة من العمر 12 عاما على» حسن تقديرها وتكريس الوقت الكافي للرسم»، وتمنت لها كل التوفيق في المستقبل.

وتعاني الفنانة الشابة من مجموعة من المشاكل الصحية الأخرى مثل الحساسية والربو والتهاب الجلد ونقص التوتر العضلي واضطراب التنفس.