أطلقت هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات المرحلة الثانية من خدمة التجوال المحلي، التي ستغطي 2887 محافظة ومركز بمنطقتي الرياض والقصيم، وذلك عقب إطلاق الخدمة في مرحلتها الأولى بمنطقة عسير.

وأوضحت الهيئة أن المرحلة الثانية لخدمة التجوال المحلي تستهدف 2315 محافظة ومركز في منطقة الرياض، و572 محافظة ومركز في منطقة القصيم؛ لافتةً النظر إلى أن المرحلة الثانية تأتي ضمن خطط مجدولة لإكمال تنفيذ خدمة التجوال المحلي في جميع المحافظات والمراكز بمختلف مناطق المملكة بنهاية العام الميلادي الجاري، عقب توقيع الاتفاقيات التجارية بين شركة الاتصالات السعودية (stc) وشركة اتحاد اتصالات (موبايلي) وشركة الاتصالات المتنقلة السعودية (زين) في نهاية أغسطس الماضي.

وتسعى "هيئة الاتصالات" من خلال خدمة التجوال المحلي إلى تمكين مقدمي الخدمة من الاستفادة من شبكات الاتصالات الخاصة بمقدمي الخدمة الآخرين لتلبية متطلبات المستفيدين من خلالها، ودعم وصول مقدمي الخدمة لأكبر عدد من المستخدمين، بما يضمن زيادة عدد الخيارات المتاحة؛ ورفع مستوى المنافسة والارتقاء بجودة الخدمة وتحسين تجربة المستخدم من جهة، ودعم تمكين التحول الرقمي.

يذكر أن خدمة "التجوال المحلي" تمكّن المستخدمين من تغيير الشبكة إلى مقدم خدمة آخر في حال عدم توافر تغطية لمقدم الخدمة الأساسي، دون أي رسوم إضافية على المستخدم، وتشمل الخدمات (الصوتية، والإنترنت، والرسائل النصية القصيرة sms)، وتستهدف الخدمة أكثر من 21 ألف قرية محافظة ومركز بمناطق المملكة.