كشفت أجهزة الأمن المصرية عن تفاصيل الجريمة «المروعة» التي وقعت، الثلاثاء، في منطقة أوسيم شمال محافظة الجيزة، حيث ذبح شاب في العقد الثالث من عمره والده المُقعَد.

وأوضحت تحريات وتحقيقات الأجهزة الأمنية أن بداية الواقعة كانت بورود بلاغ لمركز شرطة أوسيم يفيد بعثور سيدة على جثة شقيقها المُقعَد، البالغ من العمر 46 عاما، الذي كان يقيم مع نجله الوحيد بعد وفاة زوجته.

وحسبما ذكرت وسائل إعلامية، فإن السيدة اتهمت نجل المتوفى بقتل والده، لأنه كان يتعدى عليه بالضرب والتعذيب بسبب معاتبة الضحية المتهم على إدمانه المخدرات.

انتقل فريق من المباحث إلى مكان الواقعة، حيث تبين أن الضحية مصاب بجرح ذبحي في الرقبة، وعلى جسده آثار تعذيب في مختلف أنحاء جسده، وتبين اختفاء نجله، المشتبه بارتكابه الواقعة.

وقد تمكنت قوة من المباحث من ضبط المتهم، وجرى التحفظ عليه. وبمواجهته، اعترف بارتكابه الواقعة، وأنه تخلص من الضحية بسبب معاتبته له على إدمانه المخدرات.

وأضاف المتهم، في اعترافاته، أنه أمسك بزجاجة وذبح والده المُقعَد، وعاش مع جثته يومين.

تمت إحالة المتهم إلى النيابة العامة، التي باشرت التحقيق، وقررت حبس المتهم 4 أيام على ذمة التحقيق.