انطلقت، أمس الأول، أولى حلقات برنامج «زمان أول» عبر القناة السعودية، وذلك عبر حلقة خُصصِت لأهازيج الجماهير، والتي وجدت أصداءً واسعة في الوسط الرياضي.

إذ أعادت الحلقة الذاكرة إلى الوراء لزمن جميل وتفاصيل بسيطة بتفاعل محبي كرة القدم وأهازيج المشجعين ومساندتهم في الملاعب الترابية، إضافة إلى الاستعداد بيوم أو يومين لهذه المناسبات المنتظرة والتي تشكل حدثًا مهمًا، حيث كانوا يتوجهون للملاعب مشيًا على الأقدام لمسافات طويلة أو عن طريق جماعات بالازدحام في سيارات النقل طمعًا في تحقيق شغفهم بمتابعة كرة القدم، وحالهم أثناء دخول الملاعب؛ إذ لابد أن يتخلل ذلك شراء المثلجات والفصفص والذي يعتبر ركنًا أساسيًا للمتابعة.

وتناول التقرير كبار المشجعين مثل عاطي المورقي، وأبرز الأهازيج التي كانت تُردد مثل «يا نصراوي يا فنان يامدربهم بالميدان» و «أوه يالأزرق.. ألعب بالساحة يا هلال» و «هذا السعودي الفني أوه أوه.. يلعب لنا ويغني أوه أوه» ومدى تأثير تلك الأهازيج على اللاعبين في التحفيز وتقديم أقصى ما لديه. برنامج «زمان أول» الذي استضاف في هذه الحلقة عددًا من النجوم السابقين أمثال لاعب الهلال سعود الحماد ولاعب النصر محيسن الجمعان يعرض مساء كل أربعاء عند الساعة السابعة مساءً، موعودين في كل حلقة بذكريات جميلة من الماضي. وتنوعت دورة سبتمبر البرامجية التي أطلقتها هيئة الإذاعة والتلفزيون بهوية الخزامى بين برامج وأعمال رياضية، وبرامج حوارية، وأخرى اجتماعية وترفيهية، وبرامج مسابقات.

في سعي لمواصلة حملة التغيير الإيجابي الذي شهده محتوى الهيئة البرامجي خلال دورتي يناير ورمضان الماضيتين، ضمن طموحات الهيئة التي سعت لإرضاء الجمهور المحلي وتلبية تطلعاته نحو ولاستعادة مكانة وريادة التلفزيون السعودي على صعيد المنطقة.