توفي الرئيس الجزائري المؤقت السابق، عبد القادر بن صالح، عن عمر ناهز 79 عاما، وذلك حسب ما أعلن بيان رئاسة الجمهورية، اليوم.

وأعلنت الجزائر تنكيس العلم الوطني لمدة 3 أيام ابتداء من اليوم، فيما سيتم تشييع الجثمان يوم الخميس بمقبرة العالية بالجزائر العاصمة.

ويعد بن صالح ثالث رئيس مؤقت حكم الجزائر من 2 أبريل 2019 إلى 19ديسمبر 2019، وهي فترة وصفت بالعصيبة في تاريخ الجزائر.

وولي بن صالح مقاليد الحكم في تلك الفترة تطبيقا لمواد الدستور الذي ينص على تكليف رئيس مجلس الأمة (غرفة البرلمان الأولى) بإدارة شؤون البلاد لفترة انتقالية بعد تقديم الرئيس استقالته أو وفاته.

الصحافي الذي أصبح رئيساً للدولة

- بدأ بن صالح مساره المهني عام 1967 صحافيا في جريدة الشعب.

- عمل مراسلا ومدير مكتب الشرق الأوسط لمجلة المجاهد، وجريدة الجمهورية (1968-1970).

- تم انتخابه نائبا برلمانيا عن ولاية تلمسان في 3 ولايات متعاقبة ليبدأ مسارا سياسيا طويلا انتهى بتوليه مقاليد الحكم بصفة مؤقتة.

- يعتبر بن صالح أحد الأعضاء البارزين ومؤسسا ورئيساً لحزب التجمع الوطني الديمقراطي عام 1997.

- في عام 2002 اختاره الرئيس بوتفليقة ليكون ضمن الثلث الرئاسي في مجلس الأمة.

- أصبح في السنة نفسها 2002 رئيسا للمجلس، واستمر في المنصب لست ولايات.