تحدد الجولة السادسة لدوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين، التي تنطلق اليوم، مصير 4 مدربين على الأرجح، إذ تمثل بالنسبة لهم الفرصة الأخيرة، قبل إقدام إدارات أنديتهم على الاستغناء عنهم، في ظل سوء النتائج وتدني المستويات.

وتعتبر مباريات الجولة طوق النجاة للرباعي عل وعسى أن تصب نتائجها في مصلحتهم، وتنقذهم من الرحيل المر، وتنقذ الدوري من الضحية الخامسة، بعدما أقالت أندية التعاون والاتحاد والطائي والنصر مدربيهم خلال الجولات الخمس الماضية.

مدربان الأبرز

يبرز اسم مدرب الأهلي، الألباني بيسينك هاسي، كأكثر المرشحين للإقالة، بعد فشله خلال 5 جولات في تحقيق الفوز، مكتفيا بـ5 تعادلات، وهي أسوأ انطلاقة للراقي، وستكون موقعه الفيحاء الفرصة الأخيرة له، قبل الديربي.

أما ثاني المهددين في حال الخسارة فهو مدرب الشباب، البرازيلي شاموسكا، الذي تنتظره مباراة صعبة مع الهلال، في ظل تذبذب نتائج الفريق وعدم تقديمه المستوى المأمول، وتعتبر مباراة الهلال بمثابة طوق النجاة للبرازيلي.

مباراة مفصلية

ستكون مباراة أبها مع جاره ضمك في ديربي عسير غدا مفصلية لمدرب الأول، السلوفيني مارتن سيفيلا، الذي يعيش فريقه أوقاتًا صعبة، بعدما جمع نقطة وحيدة خلال آخر 4 مباريات، متلقيا 3 هزائم أقساها أمام الاتحاد بسداسية، وستعجل خسارته الرابعة برحيله عن زعيم الجنوب، في ظل رغبة مسيري النادي في تجنب دوامة الهبوط.

ولن يكون مدرب الباطن، الصربي نيناد لالاتوفيتش، بمعزل عن الخطر وهو يلاقي النصر، اليوم، خصوصا بعدما جمع نقطتين فقط من آخر 3 مباريات، بتعادلين وخسارة، رغم أن إدارة النادي تفضل منحه المزيد من الفرص، إلا في حال تلقيه خسارة كبيرة أمام النصر.

-مدرب الأهلي أبرز المهددين بالإقالة

-الفوز على الهلال طوق نجاة لمدرب الشباب

-ديربي عسير يحدد مصير مدرب أبها

-تفادي الخسارة الثقيلة يمنح مدرب الباطن فرصة أخرى