احتفت منطقة جازان باليوم الوطني الـ91 للمملكة العربية السعودية، وسط أفراح عامرة غطت كافة المحافظات، التي اكتست باللونين الأخضر والأبيض، في وقت شهدت المنطقة تنفيذ 91 فعالية وطنية، وسط تنظيمات أمنية، وتطبيق الإجراءات احترازية.

وتمثلت أبرز الفعاليات المنفذة في احتفالات وكرنفالات وطنية بالمحافظات والقرى والمراكز، ومسيرات وطنية، وعروض بحرية، وألعاب نارية، ومسرحيات، وفعاليات شعبية، وبطولات رياضية، وعروض للسيارات، والدراجات النارية، واستعراضات بالخيول، وشاركت كافة القطاعات والجهات الحكومية والخاصة، وتزينت بشعارات الوطن، في أجواء فرائحية تؤكد الولاء والانتماء للوطن والقيادة الرشيدة، ومتابعة ودعم اهتمام أمير منطقة جازان الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز، ونائبه الأمير محمد بن عبدالعزيز.

مسيرة

وشهدت مسيرة كبيرة بالحزام الشرقي، بمشاركة المواطنين والمسؤولين، والجهات الحكومية، شملت عروض المركبات، والدراجات النارية، واستعراض الخيول، وسط أغاني وطنية، وتراقص المواطنين على أنغام الوطن، انتهت بتوثيق سارية العلم الوطني التي تبلغ 40 مترا، وسط جهود كبيرة مبذولة من المحافظة والبلدية، والجهات الأمنية.

كرنفال بحري

ودشن محافظ جزر فرسان عبدالله محمد الظافري فعاليات احتفال محافظة جزر فرسان ومراكزها باليوم الوطني وفق إجراءات احترازية، وتضمنت الفعاليات العديد من العروض واللوحات والبرامج، حيث نفذت وحدة الثروة السمكية بالمحافظة، وبالتنسيق والإشراف مع قيادة قطاع فرسان، وبالتعاون مع فرع وزارة النقل كرنفالاً بحرياً شاركت فيه زوارق حرس الحدود والإسعاف البحري التابع لوزارة الصحة والثروة السمكية، وبمشاركة ملاك قوارب الصيد والنزهة والفرق الشعبية.

وتوشح ما يقرب من 20 قارباً بحرياً باللون الأخضر، وأطلقت عدداً من العروض البحرية، ورافقت العبارة قبل رسوها ميناء فرسان، وشهدت صالة القدوم بميناء فرسان عدداً من العروض واللوحات الوطنية نظمها مكتب التعليم بالمحافظة بمشاركة طلاب المدارس والكشافة وأفراد حرس الحدود. وتم توزيع العديد من الهدايا على القادمين عبر العبارة، وتتواصل الفعاليات بإقامة مارثون وسباق لاختراق الضاحية من تنظيم نادي الصواري، كما يقام معرض للأسر المنتجة ومسابقات وبرامج مسلية احتفاء بيوم الوطن.