طالبت جماهير الأهلي رئيس النادي ماجد النفيعي بإقالة المدرب الأباني بيسنيك هاسي، وإبعاد المدير التنفيذي لكرة القدم موسى المحياني الذي فشل في احتواء مشاكل اللاعبين، وحملت الجماهير الثنائي أسباب خسارة الفريق لقاء الفيحاء الأخير، وأيضًا ظهور الفريق منذ بداية الموسم بمستوى فني هزيل، مما يدل أن الإعداد للموسم لم يكن جيدًا، مما جعل الأهلي منذ الجولة الأولى إلى السادسة لم يتذوق طعم الفوز.

مشاكل داخلية

تشير المصادر إلى وجود مشاكل داخلية في الفريق، وأن العلاقة ليست جيدة بين اللاعبين مما انعكس على أرضية الملعب وظهر الفريق بهذا بوضع سيئ، ويعود إلى عدم توفر إدارة فريق تستطيع احتواء اللاعبين خارج الملعب، واتضح ذلك جليًا بعد في ثنايا تصريح هاسي بعد اللقاء عندما أكد أنه يقوم بعمله بنسبة 100 % داخل الملعب، أما ما يحدث خارج الملعب فهو ليس مسؤولا عنه.

شرط جزائي

أعاق الشرط الجزائي العالي الذي يتضمنه عقد هاسي إدارة النادي من إقالته لعدم قدرتها على دفعه، وتساءل الأهلاويون عن الأسباب التي أدت إلى التعاقد مع هاسي رغم أنه لا يملك النتائج الجيدة مع الرائد، ولماذا تم وضع الشرط الجزائي العالي في عقده، ومن يتحمل مسؤولية الإخفاق.

مدرب وطني

طالب الأهلاويون بإبعاد المدرب هاسي وتكليف المدرب الوطني صالح المحمدي إلى حين جلب مدرب كبير يقود الفريق بالشكل الصحيح، وسبق للمحمدي أن خاض تجربة قيادة الفريق الموسم قبل الماضي ونجح فيها باقتدار.

-علاقة متوترة بين لاعبي الأهلي.

-المحياني لم ينجح في احتواء الأزمة.

-هاسي أكد وجود خلافات خارج الملعب.

-الشرط الجزائي يعيق إقالة المدرب.