تحولت فكرة سيارة لبيع الآيس كريم، إلى مشروع بدأ العمل به من خلال مواطن سعودي، ليصل إلى دول الخليج العربي، وساهمت في بدء 70 شخصاً العمل ضمن فريق العمل بدخل مستقل، محققين أرباحاً ممتازة، ويطمحون إلى التوسع أكثر.

ويروي محمد المسحان، وهو صاحب فكرة آيس كريم «البرنس» وهي فكرة بسيطة، حيث بدأ العمل بسيارة جائلة بعد أن تقاعد مبكراً، باحثا عن مشروع يدر عليه دخلاً إضافيا، إلا أنه توسع وأصبح يمنح للراغبين «فرنشايز» من خلال الدخول معه ضمن مشروعه الطموح.

ويقول «فكرة مشروع عربة الآيس كريم بدأت في عام 2018، بعد التقاعد المبكر من العمل، وكان هدفها في البداية افتتاح مشروع صغير وبسيط، لكنه بفضل من الله امتد وتوسع حتى امتد إلى مشروع ضخم، يغطي أغلب مناطق المملكة، وصار متوسط دخل العربة الواحدة في اليوم 2000 ريال».

مشكلات الوقوف

أشار المسحان إلى أن أبرز المشاكل التي واجهها المشروع، هي عدم وجود أماكن وقوف مخصصة للزبائن، مضيفا «المرور السعودي يتعاون بشكل كبير مع زحام العربات، من خلال مساهمته في الحفاظ على الحركة المرورية».

كما أشار إلى أن تركيب النكهات ومزجها للخروج بطعم جديد ومميز، يعد من أصعب المشاكل التي واجهت العربات في بدايتها، وقال «المنتجات المستخدمة في عرباتنا تتوفر من قبل شركات داخل المملكة وخارجها، كما أننا بدأنا نستورد بضاعة خاصة لشركتنا من خارج المملكة».

25 عربة

لفت المسحان إلى أن «المشروع المتواضع بدأ بعربة واحدة، لكنه امتد إلى أكثر من 25 عربة»، مبينا أن «العربات ليست ذات ملكية شخصية ولكنها لشباب سعوديين طموحين، يعملون على أنفسهم لإيجاد مصادر دخل متعددة».

وأوضح «جميع العربات تكون مجهزة من قبل شباب سعوديين، وتكون ملكا لهم، مع توقيع اتفاقية مع شركتنا، على أن تكون هناك نسبة من دخل العربة، وأخذ جميع المنتجات من نفس الشركة، حتى يكون هناك توحيد في النكهات في جميع العربات، كما أنه يعمل على عرباتنا قرابة الـ70 شابا جميعهم سعوديون»، مؤكدا على دعم الشركة لملفات التوطين في قطاعات التجارة الموسمية، مع تمويلهم للمنتجات الخاصة بالشركة.

وشدد المسحان أنه قبل توقيع الاتفاقية، يكون هناك اتفاق على المكان الذي ستتوقف فيه العربة، والذي سيكون ثابتا، ولا يسمح بتغيير المكان بشكل يومي، إلا بعد الرجوع للشركة ورفع طلب تغيير المكان.

تميز خاص

أوضح المسحان أن عربات آيس كريم الشركة، تميزت بمزج نكهات جديدة وفك احتكار النكهات المتعارف عليها من قبل السيارات التقليدية، التي توفر نكهات تقليدية مثل «فراولة، فانيلا، شوكولاتة»، مشيداً بجهود هيئة الملكية الفكرية بتسجيل هوية الشركة، حفاظا على الاسم التجاري.

وفي سياق الصعوبات الموسمية بين أن العربات تعمل طوال السنة، مع ضعف الطلب في فصل الشتاء، إلا أن للآيس كريم عشاقه حتى في هذا الفصل.

وقال أخيرا إن «الشركة تعمل على خطط توسعية أصبح جزء منها على أرض الواقع، من خلال افتتاح 4 فروع في مملكة البحرين، وجار التفاوض على افتتاح فروع في قطر وعمان والإمارات والكويت واليمن».

تطورات المشروع

بدأ بمشروع عربة آيس كريم واحدة

كان فكرة من متقاعد لتحسين دخله

وصل اليوم إلى 25 عربة

70 شابا سعوديا يعملون عليه

2000 ريال متوسط دخل العربة الواحدة

4 فروع للمشروع في البحرين

المشروع يفكر بالتوسع في الكويت وعمان والإمارات وقطر واليمن