مع إعلان ربط تذاكر الأنشطة العامة بمختلف أنواعها، بتطبيق «توكلنا» للتأكد من الحالة الصحية والحد من ممارسات السوق السوداء، حيث يتم استعراض التذكرة للدخول إلى الفعاليات عبر التطبيق، إلا أن الناشطين في هذا العمل وجدوا لهم مخرجًا، حيث استغل بعضهم إمكانية مشاركة وإسناد، تذاكر الفعاليات الخاصة بالمستخدم، من التطبيق إلى المستخدمين الآخرين.

إسناد التذاكر

بعد ربط التذاكر أعلن تطبيق توكلنا، أنه بإمكان المستخدم إسناد التذكرة لأحد التابعين عن طريقة خدمة الإسناد وتحديد التابع، أو إسنادها لشخص آخر باستخدام رمز توكلنا، للشخص الذي ترغب بإسناد التذكرة له، وحفاظاً على الأمان تنتقل ملكية التذكرة بشكل مباشر، إلى حساب المسند له، الأمر الذي ساعد ممارسي السوق السوداء بشراء التذاكر، ثم إرسالها لمستخدم آخر.

الحجوزات

يبقى ردع السوق السوداء لبيع التذاكر، هاجسًا يأمل في حله كثير من الفنانين والأندية الرياضية، وجماهيرهما على حدٍ سواء، فخلال الساعات الأولى من الإعلان، عن بيع تذاكر إحدى مباريات دوري الأمير محمد بن سلمان للمحترفين مثلًا، يتم نفاد جميع الحجوزات، التي لا تذهب جميعها لمشجعي الفرق أو هواة كرة القدم، بل إن جزءًا كبيرًا منها يُعرض للبيع بأسعار مضاعفة في المواقع الإلكترونية وشبكات التواصل الاجتماعي.

سوق نشط

رصدت «الوطن» العديد من الإعلانات عن إحدى مباريات دوري الأمير محمد بن سلمان للمحترفين، عبر شبكات التواصل الاجتماعي، وأحد المواقع الإلكترونية الشهيرة، التي ينشط فيها ممتهنو بيع التذاكر، وتأكيدًا لذلك تواصلت «الوطن» مع عدد من الباعة، وتم سؤالهم عن آلية البيع، بما أن التذاكر لا بد أن تربط بتطبيق «توكلنا»، أكد أحدهم أنه لم يربط التذكرة التي قام بشرائها بالتطبيق، وذلك بهدف البيع بصفحته، فيما أفاد آخر بعدم ضرورة ربط التذاكر، فيكفي إبراز التذكرة عند الدخول. وفي سياق متصل، أعلنت إدارة نادي الاتحاد، الأحد الماضي، تضررها من السوق السوداء، ورفعت مذكرة قانونية للجهات المختصة، بأرقام وحسابات قامت بنشر إعلانات عبر منصات التواصل الاجتماعي، ومواقع السوق المفتوح عبر الإنترنت، عن بيع تذاكر مباريات الفريق في السوق السوداء، علمًا بأن تذاكر دوري الأمير محمد بن سلمان للمحترفين تم ربطها بـ«توكلنا» منذ أوائل سبتمبر الماضي، حيث يتطلب الدخول للفعالية إبراز الكود، وفق ما أعلنه التطبيق عبر صفحته الرسمية بـ«تويتر».