أعلن وزير الصحة، الدكتور توفيق الربيعة، اعتماد «المركز الوطني لإدارة الأزمات والكوارث الصحية» بالمملكة كأول مركز متعاون مع منظمة الصحة العالمية بهذا المجال في إقليم شرق المتوسط.

وأبان أن الاعتماد يجسد الدور الفاعل للمركز في بناء القدرات الوطنية والمناطقية في هذا المجال الحيوي والمهم، لافتا النظر إلى أن المركز يأتي تواصلا لجهود الوزارة ومبادراتها النوعية؛ سعيا لتحقيق «رؤية المملكة 2030»، وتحديدا الهدف الإستراتيجي الثالث (الحد من المخاطر الصحية).

خطوات أساسية

أكد «الربيعة» أن هذا الاعتماد يُعَد إضافة قيِّمة للشبكة التعاونية لمنظمة الصحة العالمية في مجالاتها المختلفة، التي تتضمن إدارة الكوارث والطوارئ الصحية، مشيرا إلى أن الاعتماد جاء نتيجةً لجهود وتواصل فعال مع المكتب الإقليمي لشرق المتوسط «EMRO»، والتعاون المستمر، على مدى عامين، في مختلف المحاور ضمن مجالات إدارة الطوارئ والكوارث الصحية كإحدى الخطوات الأساسية للحصول على الاعتماد.

متابعة ورصد

يعد المركز الوطني لإدارة الأزمات والكوارث الصحية غرفة العمليات والتحكم لتنفيذ ومتابعة مهام وزارة الصحة في إدارة الأزمات والكوارث المنصوص عليها في اللوائح والأنظمة. كما يشكل نقطة التواصل الرسمية والسريعة بين الوزارة والقطاعات الحكومية الأخرى ذات العلاقة مثل الهلال الأحمر والدفاع المدني والقطاعات الصحية مثل المستشفيات الحكومية والخاصة والمراكز الصحية.

كما يتولى المركز الإشراف على متابعة ورصد جميع الأحداث الصحية التي تؤثر على صحة الأفراد، والتي قد تتسبب في إصابات جماعية، سواء كانت أمراضا معدية أو حرائق أو حوادث بشرية، بالإضافة إلى متابعة أداء المستشفيات والمناطق في التعامل معها. وفي حال الاحتياج للدعم من مستوى أعلى، فإنه يُفعَّل المركز لإدارة الأزمة، وتنسيق التواصل الحكومي، لاحتواء آثار الحدث.

لا يقتصر دور المركز على التعامل مع الكوارث والأزمات والاستجابة لها حال وقوعها فقط، بل يتعدى ذلك إلى الأهم، وهو معرفة مسبباتها، والعمل على منعها، وهذا أحد أهم أعمال مركز إدارة الأزمات والكوارث.

ويتيح المركز الوطني لإدارة الأزمات والكوارث الصحية التواصل مباشرة بعشرين مركزا في مناطق المملكة (مركز في كل منطقة صحية)، إذ تشرف المراكز في المناطق على المستشفيات الحكومية والخاصة في المنطقة، وتتعامل مع الأحداث فيها، ويُصعَّد للمركز الوطني في حال الحاجة للدعم.

مهام للمركز في عامين

12000 رسالة تنبيهية

1000 تقرير

1100 تمرين وفرضية

20 نموذج بيانات

25 لوحة تحليلية مختصة

250 متدربا