قال المتحدث الرسمي لوزارة الصحة الدكتور محمد العبدالعالي إن المرحلة القادمة وبعد تخفيف الإجراءات تتطلب منا التركيز على ركيزتين أساسيتين في المراحل القادمة: الأولى وعي المجتمع، والثانية مسؤولية الجهات والمواقع ومنظمي الأنشطة، ويجب مواصلة الالتزام بالتدابير الوقائية في الأماكن المخصصة، خاصة وأن الجائحة حول العالم لا تزال قائمة.

وشدّد المتحدث الرسمي لوزارة الصحة على ضرورة الإسراع بالحصول على أخذ اللقاحات لمن لا يزال متخوف أو لديه أي ظروف منعته من الحصول عليها خلال الفترة الماضية.

وأضاف أن الأيام القادمة ستشهد توسعًا في إعطاء الجرعة المعززة لشرائح أخرى من المستفيدين على رأسها المصابون بأمراض مزمنة أخرى وكذلك الممارسين الصحيين.

وأكد أن الأبحاث والدراسات أثبتت أن لقاح موديرنا ذو كفاءة عالية وأعلى من أمثاله من اللقاحات في مواجهة التحورات المثيرة للقلق ومن أبرزها تحور "دلتا"، منوهاً أن الجرعتين مهمتان جدًا للحوامل في جميع مراحل الحمل، وهي آمنة وفعالة،

وطالب الدكتور العبدالعالي الإسراع في أخذ الجرعة التنشيطية لبعض الفئات من ذوي المخاطر العالية تخص الجانب المناعي كزارعي الأعضاء أو المصابين بالفشل الكلويالمزمن وسيتم التوسع في ذلك لأصحاب الامراض المزمنة أو كبار السن أو الممارسين الصحيين.

وأشار إلى أنه تجاوز عدد الجرعات من لقاح كورونا المعطاة في المملكة 44 مليون و500 ألف جرعة ، وقد استكمل التحصين ما يقارب من من 20 مليون و600 ألف شخص.

وأضاف العبدالعالي أنه تم تسجيل 41 حالة جديدة لفيروس كورونا الجديد (COVID -19) ليصبح إجمالي عدد الحالات المؤكدة في المملكة (547931) حالة، كما بلغ عدد الحالات النشطة (2221) حالة نشطة ، وبلغ عدد الحالات الحرجة (106) حالات .

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده اليوم الأحد، بمشاركة كلا من المتحدث الأمني لوزارة الداخلية العقيد طلال الشلهوب، والأستاذ سيف السويلم المتحدث الرسمي لوزارة الشؤون البلدية والقروية والإسكان، وهاني حسني حيدر المتحدث الرسمي للرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، والدكتور عماد المحمدي استشاري الطب الوقائي والصحة العامة بهيئة الصحة العامة" وقاية"، مشيراً إلى أن عدد المتعافين في المملكة ولله الحمد وصل إلى (536947) حالة بإضافة (47) حالة تعافي جديدة. كما بلغ عدد الوفيات (8763) حالة، بإضافة (3) حالات وفاة جديدة.