أظهرت دراسة جديدة أجرتها.Snap Inc بالتعاون مع «كانتار» لبحوث التسويق، أن Snapchat هي المنصة المفضلة للمستخدمين من أبناء جيل الألفية وما بعده «الجيل زد» في السعودية، حيث تظهر الإحصائيات أن التطبيق يستقطب 19.5 مليون مُستخدم شهرياً، منهم 71 % من الأهالي في المملكة، وأن الإعلانات المعروضة تلعب دوراً مؤثراً في تحديد القرارات، المتعلقة بالمشتريات التي يتخذونها عموماً.

تشجيع التواصل

تشير النتائج إلى أن Snapchat يُشجع على المحادثات والحوارات البنّاءة، بين أفراد الأسرة وخاصة بشأن قراراتهم المتعلقة بالمشتريات.

روابط الإعلانات

ويميل الأهالي من مُستخدمي Snapchat إلى تفعيل مشاركة بقية أفراد الأسرة بالقرارات المتعلقة بالمشتريات. وبحسب نتائج الدراسة، أفاد غالبية الأهالي من المُستخدمين أن أطفالهم يؤثرون بطريقةٍ أو بأخرى، على قراراتهم المتعلقة بالمشتريات عموماً، كما يعتمد معظم الأهالي على آراء أبنائهم من اليافعين أو البالغين لشراء المنتجات نيابةً عن بقية أفراد العائلة. كما أظهرت الدراسة الجديدة أن الأهالي يسمحون وبشكل منتظم لأبنائهم اليافعين، بتسوق منتجات التكنولوجيا «61 %»، وشراء تطبيقات الأجهزة المتحركة وخدمات البث «73 %»، والسلع المنزلية «47 %».

وتدعم الدراسة الجديدة نتائج «تقرير الواقع المعزز الاستهلاكي بالمملكة العربية السعودية 2021»، والذي سجّل معدلات تفاعل مرتفعة على Snapchat بين المستخدمين، بعمر 35 عاماً وما فوق في المملكة، وغالباً ما تتفوق هذه المعدلات على النتائج المسجلة في أسواق عالمية أخرى.

إيجابية المنصة

كشف رئيس الأعمال الإقليمي لشركة.Snap Inc، عبدالله الحمادي: «تسهم الدراسة في التأكيد على الدور الإيجابي الذي تلعبه المنصة في تعزيز التواصل بين أفراد العائلة. وبدلاً من استخدام أساليب إعلانية متعددة لتلبية احتياجات فئات عمرية مختلفة، توفر Snapchat قيمة استثنائية بفضل انتشارها الواسع بين الأهالي وأبنائهم، من المراهقين والبالغين عبر منصةٍ واحدة».