يعرض المستأجرون من البلدية في صناعية البدائع الورش للتأجير والتقبيل على الخريجين المهنيين الراغبين بتشغيلها بزيادة 1500% عن سعر تأجيرها، إذ حصلوا عليها بـ1500 ريال سنويًا «مساحة 500 متر مربع» ويعرضونها بـ25 ألفًا، فيما أكدت البلدية لـ«الوطن» أن المنطقة الصناعية تتضمن 228 ورشة وهي مؤجرة بالكامل والعقود الاستثمارية تدار وفق اللوائح والانظمة المخصصة لذلك.

أيادٍ سعودية

وطالب خريجون من الكلية التقنية في البدائع سحب الورش التي لم تشغل بالشكل المطلوب وتسليمها لهم لتشغيلها وتوطين المهن الميكانيكية في المنطقة الصناعية، ودعا محمد علي أحد خريجي الكلية التقنية تخصص ميكانيكا سيارات ومعدات ثقيلة إلى فسح المجال للأيدي السعودية الشابة بالعمل في مشاريع البلدية بالمنطقة الصناعية في المحافظة، وقال: منذ تخرجي من عامين وأنا أتردد على البلدية ولم أحصل على ورشة لأعمل بها.

عصر التقنية

وشدد خبير التقنية يوسف الشويحاني على تفعيل المناطق الصناعية لمواكبة الثورة الصناعية الرابعة ودعم خريجي الكليات التقنية لتشغيلها وربطها بالتكنولوجيا الحديثة، فالدعم المالي الذي يقدم من الجهات التنموية ليس العامل الوحيد للنجاح فالتوجه التقني الحالي الانخراط في التكنولوجيا بجميع جوانب الحياة، وأصبحت التقنية تمثل جزءًا أساسيًّا في جميع المهن واستغنت الصناعات والورش الميكانيكية عن الطرق البدائية، فبجهاز صغير يحدد العطل بالتحديد في السيارة وطالما أن الشباب لديهم الرغبة في دخول العمل فعلى الجهات المسؤولة تقديم العون لهم.

ورصدت «الوطن» ما نسبته 50% من الورش مغلقة مع انتشار لافتات عرض التأجير والتقبيل على سور بعض تلك الورش.