قتل ما لا يقل عن 19 شخصا وأصيب 50 آخرون بجروح الثلاثاء في هجوم نفذه انتحاري ومسلحون آخرون واستهدف مستشفى كابول العسكري الوطني، وسط تصاعد العنف في أفغانستان بين حركة طالبان الحاكمة وتنظيم الدولة الإسلامية المتطرف.

وأفاد مسؤولون أن الهجوم بدأ عندما فجر انتحاري عبوته بالقرب من مدخل مستشفى سردار محمد داود خان العسكري الذي اقتحمه مسلحون وراحوا يطلقون النار من أسلحتهم قبل أن يُقتلوا.

وقال مسؤول بوزارة الصحة إن "19 جثة ونحو 50 جريحا نقلوا إلى مستشفيات المدينة" إثر الهجوم.

من جهته، قال مسؤول في حكومة طالبان إن الهجوم انتهى موضحا أن بعد التفجير الانتحاري، تمكن مهاجمون آخرون من دخول المستشفى قبل أن يُقتلوا جميعهم بنيران مقاتلي طالبان.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم على الفور.

والمستشفى الذي يمكن أن يستوعب ما يصل إلى 400 مريض، هو أكبر مستشفى عسكري في أفغانستان.