يبدو أن مدرب المنتخب السعودي، الفرنسي هيرفي رينارد على أعتاب أرقام جديدة، عندما يقود الأخضر غدًا أمام فيتنام، في إطار الجولة السادسة من التصفيات الآسيوية المؤهلة لكأس العالم 2022 سواء على الصعيد الشخصي أو على صعيد الصقور. فالأخضر يطمح إلى تحقيق الانتصار الخامس تحت قيادة المدرب الفرنسي، بعد تعادله في الجولة الماضية أمام أستراليا، وسيكون رينارد أمام تحطيم أرقام جديدة.

كسر أرقام

في حال حقق رينارد، الفوز مع المنتخب السعودي أمام فيتنام، فإنه سيكرر ما فعله المدرب الوطني ناصر الجوهر في تصفيات مونديال 2002، إذ قاد الجوهر، الصقور للفوز على فيتنام ذهابا 5/صفر وإيابًا 4/صفر، أما الأخضر تحت قيادة رينارد، فكسب المنتخب الفيتنامي ذهابًا على أرضه 1/3 على ملعب مرسول بارك في الجولة الأولى للتصفيات النهائية. وفي حال الفوز أيضًا، سيفض رينارد، الشراكة مع المدرب البرازيلي أنجوس صاحب نفس عدد الانتصارات 10 انتصارات، وسيعادل رقم البرتغالي فينجادا صاحب التتويج مع الأخضر بآخر بطولة قارية عام 1996، وبفارق فوز وحيد عن الهولندي فاندرليم، صاحب أعلى عدد من الانتصارات مع المنتخب السعودي على مستوى المدربين الأجانب بـ12 انتصارًا. وقاد رينارد، المنتخب السعودي في 13 مباراة على مستوى تصفيات المونديال، بواقع 10 انتصارات و3 تعادلات، ولم يعرف طعم الخسارة، وسجل الصقور 30 هدفًا واهتزت شباك الأخضر 7 مرات، وخرج بشباك نظيفة 9 مرات. ويتصدر المنتخب السعودي، مجموعته في التصفيات برصيد 13 نقطة محققًا أفضل انطلاقة في تاريخ مشاركاته بتصفيات المونديال.

رسم تكتيكي

ميدانيًا، أخضع رينارد الصقور لتدريبات تكتيكية أمس، ورسم النهج الفني الذي سيخوض به المواجهة المهمة أمام مضيفه فيتنام، وركز على الاستحواذ والسرعة في التحول الهجومي والضغط على المنافس في ملعبه، مع توازن في الناحية الدفاعية، وطالب لاعبيه بعدم الاندفاع دون تقنيين، وعدم الاستعجال أمام مرمى المنافس. وسيعقد رينارد اليوم مؤتمرًا صحفيًا يتحدث خلاله عن آخر التحضيرات للقاء، وعن أهمية المواجهة بالنسبة للصقور.

- رينارد يواجه الإعلام اليوم

- الأخضر يجري اليوم مرانه الأخير

- المدرب الفرنسي يسجل أرقاما جديدة في حال الفوز

- رينارد أخضع لاعبيه لتدريبات تكتيكية