نفذت لجنة السلامة المرورية بالمنطقة الشرقية بالمشاركة مع الشرطة، والأمانات والبلديات والمرور، وفرع وزارة التجارة، وهيئة المواصفات والمقاييس، حملة تفتيش موسعة على محال بيع الإطارات وخدمات السيارات في مدينة الدمام ومحافظتي الأحساء وحفر الباطن استمرت 3 أيام على أن تغطي الحملة كافة المدن ومحافظات المنطقة وفق خطة متكاملة للتأكد من الالتزام بالأنظمة واللوائح.

28 مخالفة فورية

رافقت «الوطن»، حملة التفتيش، التي انطلقت من ساحة إدارة المرور في الأحساء، عند الساعة الثامنة صباحاً، وتوجهت إلى محال الإطارات في شارع الملك خالد في وسط الهفوف، بمشاركة 20 مندوباً يمثلون القطاعات الحكومية المشاركة في الحملة، واستمرت حتى الساعة الواحدة ظهراً، وأسفرت عن زيارة 31 منشأة، وجرى ضبط ومصادرة وإتلاف 891 إطارا غير صالح للاستخدام، وإطارين جديدين منتهيي الصلاحية، علاوة على مصادرة الإطارات المثبتة في الجنوط، وتحرير 28 مخالفات فورية لأنظمة البيع وبطاقة كفاءة الطاقة لوزارة التجارة، وتم عمل الإجراءات اللازمة، إضافة لمخالفات أخرى تم ضبطها من أمانة الأحساء.

قراءة الباركود

أوضح مندوبون في الحملة لـ«الوطن»، أن جميع الإطارات، التي جرى مصادرتها في طريقها للإتلاف بالمردم البيئي التابع لأمانة الأحساء، موضحين أن آلية التفتيش التركيز على قراءة «الباركود» في الإطارات، لمعرفة مستوى الجودة، وقوة الإطار، وتاريخ الصنع، وتاريخ الصلاحية، وتحديد مستوى قوة الإطار في الرطوبة والأمطار والحرارة.

التقنيات الحديثة

ودخلت التقنيات الحديثة عبر أجهزة الاتصالات الحديثة، وأجهزة الآي باد، من خلال التطبيقات الإلكترونية المتقدمة في تحديد مستوى جودة وبيانات الإطارات، ومعرفة كافة تفاصيل الإطارات، وتسجيل وتحديد المخالفات، وقراءة الباركود في الإطار تستغرق أقل من دقيقتين.

ورصدت «الوطن»، تكدس مجموعة من الإطارات المستعملة داخل كثير من المنشآت، وتخزين الإطارات مع الجنوط في أماكن خلفية ببعض المنشآت.

حملة على خدمات السيارات

891 إطارا غير صالح للاستخدام

إطارات مثبتة في الجنوط

28 مخالفات فورية لأنظمة البيع وبطاقة كفاءة الطاقة

الإطارات في طريقها للإتلاف بالمردم البيئي

آلية التفتيش

قراءة الباركود في الإطارات

معرفة مستوى الجودة

قوة الإطار

تاريخ الصنع

تاريخ الصلاحية

تحديد مستوى قوة الإطار في الرطوبة والأمطار والحرارة