حصلت مدينة الملك عبدالله الطبية بالعاصمة المقدسة على الاعتماد من وزارة الصحة كمستشفى مرجعي للاستجابة للطوارئ النووية والإشعاعية ضمن مشروع الوزارة لتأهيل المستشفيات المرجعية للاستجابة للطوارئ.