يبدو أن شتوية الأهلي ستكون ساخنة، في ظل بحث إدارة النادي عن حلول لسداد الالتزامات المالية التي قد تعيقها عن التسجيل خلال فترة التسجيل الشتوية، ولا زالت تنتظر رد إدارات أندية محلية وخارجية لإجراء جدولة للديون التي قاربت 200 مليون ريال، فيما خسر الفريق مباراته أمس أمام أبها بهدفين دون مقابل، ليعود لدوامة الخسائر والتفريط النقطي.

وبدأت إدارة الأهلي في العمل على سداد بعض الالتزامات، وخاطبت بعض الأندية المحلية والخارجية لعمل اتفاقيات وسداد جزء كبير من مستحقاتهم، على أن تكون هناك جدولة لبقية المستحقات بشكلٍ منتظم، لا سيما وأن أحكامًا من قبل الفيفا صدرت في بعض القضايا الخارجية، وملزمة للنادي بالسداد أو الحرمان من التسجيل، وتواصلت الإدارة الأهلاوية مع وزارة الرياضة للنظر في القضايا السابقة التي كان على إدارات سابقة لم تلتزم بسدادها.

- 200 مليون ريال ديون الأهلي

- 50 مليون ريال يجب سدادها بحكم الفيفا

- محاولات لتسديد القضايا الخارجية

- أبها أعاد الراقي لدوامة الخسائر