يعتبر اللاعب المغربي، أحد أبرز خيارات الأندية السعودية، نظرًا لقدرة أسود الأطلس على الانسجام السريع في أغلب الدوريات العربية والأوروبية، إضافة إلى مستوياتهم الفنية المميزة.



ورغم أن النصر من بين أبرز الأندية التي استقطبت اللاعب المغربي لتدعيم صفوفها، فإن غالبية تجارب اللاعبين المغاربة مع العالمي، انتهت بشكل مؤسف، باستثناء تجربة نور الدين مرابط، الذي أتم عقده دون الدخول في مشاكل، وعانى العالمي طوال تاريخه من صراعات مع اللاعبين المغاربة المحترفين بين صفوفه.

فسخ عقود

شهد موسم 2000، بداية توافد المغاربة إلى النصر، والبداية كانت مع المدافع الدولي سماحي تريكي، الذي مثل أسود الأطلس في مونديال 1998 بفرنسا بعد انتهاء عقده مع لوريان الفرنسي، بهدف المشاركة في كأس العالم للأندية، وفي أول مباراة له مع النصر طُلب منه اللعب في خط الوسط، مما دفعه للاستغراب، وفي المباراة الثانية لعب في مركزه «قلب الدفاع»، إلا أنه استُبعد من قائمة الفريق الأساسية في مباريات كأس العالم للأندية.

وبعد العودة من المشاركة في كأس العالم للأندية، قامت إدارة النصر بفسخ عقده، بعد أن مثل الفريق في مباراتين فقط.

وكان التعاقد الثاني للاسم الكبير في الملاعب السعودية، أحمد بهجا، الذي تم التعاقد معه لنفس الهدف «المشاركة في كأس العالم للأندية»، إلا أن إدارة النادي، لم تقتنع بمستواه ليرحل إلى الرجاء البيضاوي، بعد تجربة قصيرة استمرت لمدة عام واحد فقط، ليعود بعدها إلى المملكة عبر بوابتي الهلال والاتحاد اللذان حقق معهما نجاحات مميزة.

فشل جديد

تواصل فشل إدارة العالمي في تعاقداتها مع اللاعبين المغاربة، عندما ضمت النجم الراحل هشام زروالي، موسم 2002، قادما من نادي أبردين الاسكتلندي، ورغم تألقه بشكل واضح رفقة المنتخب المغربي، إلا أن تجربته مع النصر لم تختلف كثيرًا عن مواطنيه، ليغادر الفريق بعد موسم واحد.

محاكم وقضايا

تطورت خلافات النصر مع أسود الأطلس بشكل واضح، وكانت الشرارة الأولى عندما تعاقد الفريق مع يونس مختار الهولندي ذو الأصول المغربية موسم 2015، بعقد يمتد إلى موسمين، إلا أن اللاعب فسخ عقده وغادر الفريق بعد 5 أشهر فقط، واصفًا تجربته بـ«قصة احتيال»، ورفع مختار قضايا على النصر، مطالبًا بدفع مستحقاته التي تبلغ مليون يورو، واستمرت القضية في المحاكم 2019، بعدما توصل الطرفان إلى حل ودي.



وفي موسم 2018 دخل النادي في قضايا جديدة، بسبب لاعب مغربي آخر، وهو محمد فوزير، الذي أعارته إدارة النادي إلى اتحاد طنجة، ولم يسدد الأخير قيمة الإعارة، ليحتكم الطرفان إلى محكمة (كاس)، التي لم تصدر حكمها حتى الآن، فيما اللاعب ظهر بشكل لافت مع الرائد خلال الموسمين الماضيين وحتى الآن.

إثارة متواصلة



خلال الأيام الماضية تواصلت إثارة النصر مع أسود الأطلس، عندما أعلنت إدارة العالمي فسخ عقد نجم الفريق عبد الرزاق حمد الله، ومطالبته بدفع 20 مليون يورو قبل رفع القضية للفيفا، فيما أكد وكيل اللاعب أنه سيلجأ للقضاء بدوره، بسبب عدم دفع النادي لمستحقات موكله، ما يعني أن النصر سيعيش فصلًا جديدًا من متاعبه مع اللاعبين المغاربة.

-7 مغاربة ارتدوا قميص العالمي.

-6 لاعبين انتهت عقودهم بالفسخ.

-محاكم الفيفا شهدت قضايا بين العالمي ولاعبيه.

-وكيل حمدالله يهدد برفع قضية جديدة.

-مرابط اللاعب الوحيد الذي أكمل عقده.