حصل مستشفى الملك فهد بجدة على شهادة الاعتماد للاستجابة للطوارئ النووية والإشعاعية من وزارة الصحة، كمستشفى معتمد ومرجعي وذلك بعد استكماله المتطلبات والمعايير الأساسية للجاهزية والاستجابة السريعة في حالة الحوادث والكوارث النووية والإشعاعية - لا قدّر الله - والقدرة على مواجهتها.

ويأتي هذا الاعتماد بناءً على معايير وشروط أساسية وهي الاكتشاف المبكر للحوادث الإشعاعية والإعداد لفريق خاص بالاستجابة للطوارئ النووية والإشعاعية وتأمين التجهيزات والمستلزمات الخاصة للطوارئ النووية والإشعاعية، وإجراء الفرضيات ورفع القدرات لكيفية التعامل مع المصابين والأماكن الملوثة.