سجلت شرطة الحدود في بيلاروس، 134 محاولة عبور غير قانونية على الحدود مع بيلاروس خلال يوم واحد.

وكتبت شرطة الحدود في تغريدة أن مجموعة أكبر «من الأجانب العدوانيين» قامت بإلقاء الحجارة والقضبان الحديدية والألعاب النارية على القوات الأمنية البولندية، عبر الحدود بالقرب من بلدة شوديا وفو.

من ناحية أخرى، تم إلغاء رحلة جوية لإعادة مهاجرين، علقوا على الحدود بين بولندا وبيلاروس، التي تعد أيضا الحدود الخارجية للاتحاد الأوروبي.

ويتسم الوضع على الحدود بالتوتر منذ أسبوع، بسبب تدفق المهاجرين إلى الحدود الخارجية للاتحاد الأوروبي، ومحاولة دخول الاتحاد الأوروبي أكثر من مرة. ويتهم الاتحاد الأوروبي رئيس بيلاروس ألكسندر لوكاشينكو بالسماح للمهاجرين بدخول بيلاروس، والاستمرار إلى حدود الاتحاد الأوروبي، في محاولة لإثارة أزمة مهاجرين جديدة، وهو ما ينفيه لوكاشينكو.