يشهد دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين خلال هذه الأيام فترة توقف طويلة، ستكون بمثابة التقاط الأنفاس لأندية الدوري الـ16، وفرصة لتصحيح أخطاء الجولات الـ13 الماضية، والنظر في وضع الأجهزة الفنية وإمكانية تغييرها لطول الفترة التي تعد بمثابة فترة إعداد ثانية للفرق، والتي ستتخللها معسكرات ومباريات ودية، إضافة إلى خوض بعض المباريات المؤجلة، ومنها ديربي العاصمة الكبير الذي سيجمع الهلال والنصر في الـ16 من ديسمبر الجاري، وكذلك منافسات دور الـ16 لكأس خادم الحرمين الشريفين، الذي سيقام من 19 وحتى 21 ديسمبر الحالي. ويأتي هذا التوقف للدوري مراعاة لمشاركة الأخضر في كأس العرب المقامة في قطر.

معسكرات

اتجهت بعض الأندية إلى إقامة معسكرات خارجية خلال التوقف لسعيها إلى تصحيح أخطائها التي ظهرت على السطح خلال الجولات السابقة، ولعل قطبي جدة الاتحاد متصدر الدوري، والأهلي الأبرز في هذا التوجه، فالأول اتجه إلى دبي لإقامة معسكر هناك تتخلله مباراتين ودييتن، وذلك بعد أن تمتع لاعبوه براحة لمدة 5 أيام، وهو يسعى للمحافظة على مكتسباته التي حققها خلال ما مضى من عمر الدوري، وللمحافظة على الصدارة والإعداد جيدًا لاستئناف الدوري.

وفي الراقي سيكون التوجه إلى أبوظبي بعد راحة تمتع بها اللاعبون لمدة 7 أيام، وسيعمل مدرب الفريق على إيجاد حل للتذبذب الحاصل في مستويات الفريق، وتلافي التراجع المخيف في نتائجه قبل التوقف.

تعزيز الإيجابيات

اختار الحصان الأسود والمنافس القوي على صدارة الدوري، فريق ضمك، مدينة دبي مقرًا لإقامة معسكر قصير لمدة أسبوع واحد، للرغبة الجادة لديه في مواصلة حضوره المميز. وكان لاعبوه تمتعوا براحة لمدة 8 أيام. في المقابل خضع لاعبو أبها لراحة طويلة على أن يكون هناك معسكر داخلي للفريق يخوض خلاله عدد من الوديات، ويسعى مدربه للاستفادة من النشوة التي يمر بها زعيم الجنوب بعد أن حصد 4 نقاط قبل التوقف أمام منافسين قويين هما الأهلي والهلال.

إعداد داخلي

في الشباب تمتع اللاعبون براحة لمدة 8 أيام على أن يعود الفريق للتدريبات في مقر النادي بنظام المعسكر المفتوح واليوم الكامل، ويريد أن يحافظ على الرتم التصاعدي في أدائه، فبعد البداية المتواضعة أضحى في وصافة الترتيب، بفارق نقطة عن المتصدر.

وبعيدًا عن خوض مواجهتين من مبارياته الثلاث المؤجلة خلال التوقف، سيكتفي بطل آسيا الهلال ببرنامج إعدادي داخلي، سيعمل خلاله على اعادة تأهيل اللاعبين عقب الراحة التي تمتعوا بها، والاستشفاء من الضغط الذي لازم الزعيم خلال الجولات السابقة لمشاركته قاريًّا.

دافع معنوي

يأمل النصر أن يكون انتصاره على الأهلي قبل التوقف حافزًا جيدًا للفريق الذي ينتظر مدربه الجديد، الذي سيقوده فيما تبقى من عمر الدوري، وستكون فترة التوقف فرصة جيدة لتصحيح أخطاء الماضي، وتعرف الجهاز الفني الجديد على اللاعبين، واحتياجات العالمي قبل فترة التوقف.

إجازة طويلة

منحت أندية الفيصلي والفيحاء والباطن والتعاون والاتفاق والرائد والفتح، إجازة مطولة على أن تعود الأسبوع المقبل للتدريبات وتقيم معسكرات مفتوحة وتخضع لاعبيها لبرنامج تحضيري لاستئناف الدوري، وستخوض الفرق الـ7 مباريات ودية، ويخوض لاعبوها تدريبات صباحية ومسائية، وسيكون التركيز على الجانب اللياقي بشكل كبير.

فرصة سانحة

متذيلًا الترتيب الحزم والطائي ستكون فترة التوقف فرصة مواتية لمدربيهما الجديدين للتعرف على لاعبيهما بشكل كبير، خصوصًا الحزم الذي أقال مدربه البرتغالي هيلدر قبل التوقف، ويسعى إلى التعاقد مع جهاز فني جيد، حيث ستكون فترة التوقف بمثابة مناسبة للتعرف على اللاعبين ورسم الخطط الفنية وتصحيح الأخطاء. وفي الطائي ستمنح فترة التوقف مدربه الجديد التشيلي لويس سييرا فرصة لتشريب لاعبيه الطريقة الفنية التي سينتهجها بعد التوقف للخروج من مأزق المركز الأخير.

تصحيح

سيكون تركيز مدربي الأندية الـ16 على الجانب التصحيحي سواء على الصعيد الفني أو اللياقي، وستكون فترة التوقف أيضًا فرصة لتجهيز اللاعبين المصابين، حيث سيعملون على تحسين تحضيرات فرقهم وتهيئة لاعبيها فرديًّا وجماعيًّا.

- 5 - 8 أيام الراحة التي تمتعت بها الأندية.

- أندية فضلت إقامة معسكرات خارجية.

- برامج إعدادية جهزتها الأندية للتوقف.

- مباريات ودية وأخرى مؤجلة خلال ديسمبر.

- 3 مواجهات مؤجلة تقام خلال التوقف

- دور الـ16 من كأس الملك يقام خلال توقف الدوري

-25 ديسمبر تعود عجلة الدوري للدوران مجددًا