دخلت أزمة لاعب الشباب السابق البرازيلي سيباستياو جونيور منعطفًا جديدًا، بعد رفضه التسوية، وطالب بكامل مستحقاته حتى نهاية عقده، وكان الشباب، قد طلب من الفيفا، الموافقة على فسخ عقد سيباستياو جونيور، لعدم التزامه بمهام وظيفته كلاعب محترف، ويحتاج الشباب لإثبات طلبه والموافقة عليه سندا قانونيا، فالنهج القانوني أن يتم توثيق غياب اللاعب ثم يخبره بإنهاء العقد، مع تحريك دعوى ضد اللاعب أمام الفيفا، حسب ما ذكره عدد من المهتمين بلوائح الاتحاد الدولي. وتعاقد الشباب مع سيبا في يناير 2019 لمدة 3 مواسم ونصف، قادمًا من أولمبياكوس اليوناني. وكان سيبا قد غادر الرياض إلى اليونان، لعلاج ابنته بعد موافقة الشباب على بقاء اللاعب إلى جوار ابنته، وبعد ذلك، طالبته بالعودة والانتظام في تدريبات الفريق، ومنحته مهلة حتى نهاية الشهر الماضي، لكنه لم يحضر.