مازالت قافلة اللقاحات التي انطلقت منذ عدة أيام بتوجيه أمير منطقة عسير الأمير تركي بن طلال بن عبدالعزيز -حفظه الله- وبمتابعة مباشرة من محافظ خميس مشيط خالد بن عبدالعزيز بن مشيط؛ توفر لقاحات الجرعة الأولى والثانية، والعمل على تسهيل أخذها للمواطنين والمقيمين في جميع أرجاء المحافظة، ووجودت القافلة على مدى الأيام الماضية في عدة أماكن، من ضمنها المسرح المفتوح بطريق الأمير سلطان، ووسط البلد، وتم عمل زيارات منزلية لكبار السن وذوي الاحتياجات الخاصة بالمحافظة لتوفير اللقاح لهم.

وشارك في عمل القافلة كل من محافظة خميس مشيط والجهات الأمنية (دوريات الأمن والمرور)، والقطاع الصحي بالمحافظة، وفريق التطوع الصحي، وبلدية خميس مشيط، ومستشفى مستشارك، ومستشفى الحياة، ومستشفى الشبكة، وجمعية الكوثر، ودعوة الجاليات وجمعية التنمية الأسرية والكلية التقنية.

ومازالت قافلة اللقاحات مستمرة في عملها لتحصين أكبر عدد ممكن من المواطنين والمقيمين، وذوي الاحتياجات الخاصة وكبار السن.