توقع المركز الوطني للأرصاد أن تنشط الرياح السطحية المثيرة للأتربة والغبار، وتحد من مدى الرؤية الأفقية على الأجزاء الشرقية، من منطقتي مكة المكرمة والمدينة المنورة، و يمتد تأثيرها إلى الأجزاء الغربية من منطقة حائل كذلك على مناطق تبوك، والجوف والحدود الشمالية، وسماء غائمة جزئيًا على أجزاء من تلك المناطق، كما لا يستبعد تكوّن الضباب خلال ساعات الصباح الباكر على منطقة مكة المكرمة، ومرتفعات منطقتي عسير والباحة، فيما سجلت مرتفعات السودة بعسير أقل درجات الحرارة على مستوى المملكة بـ 6 درجات.

أمطار الشبط

وحول انتهاء موسم الأمطار، وجه خبير الطقس الدكتور عبدالله المسند، تنبيها بأن انتهاء ‫الموسم‬ دونما هطولات مطرية في معظم المناطق، لا يعني بالضرورة أن الموسم انتهى، ‏ولا يعني أن الأمطار المتأخرة لا تنفع الأرض ولا تُنبت الكلأ، ‏فأمطار ‫المربعانية‬ نافعة، وكذلك أمطار ‫الشبط‬، والعقارب‬ كلها نافعة للأرض ومنبتة للربيع.

وأضاف أنه يمكن القول إن معظم الأعشاب البرية تنبت، عندما تتوفر الأمطار بغض النظر عن الوقت، والاختلاف بين نسبة منفعة الأمطار خلال هطولاتها المتفاوتة زمانياً، يقع في مدى تأثير نسبة ‫التبخر‬ بسبب درجة الحرارة، فكلما كانت الأجواء معتدلة أو باردة، كانت المنفعة من الأمطار أعظم، والتمايز بين الأوقات «الأنواء» في مدى منفعة الأمطار خلالها، يقع في كم بقي من أيام في ‫الموسم‬، ‏وعليه فإن أمطار ‫الموسم‬ أفضل وأنفع لكونها تأتي مبكرة، ويطول معها موسم الربيع، قبل أن ترتفع حرارة الشمس، مشيرا إلى أن الكمأة يتطلب ظهورها وجود الأمطار الموسمية والتربة ودرجة الحرارة المناسبة.

زراعة القمح

من جانبه قال خبير الطقس الدكتور عبدالعزيز الحصيني، إن المربعانية، بدأت أمس، وهي البداية الفعلية للشتاء، ومدتها 39 يوماً، فيما يدخل الشتاء فلكياً -الانقلاب الشتوي- بالسعودية والنصف الشمالي من الكرة الأرضية، يوم الثلاثاء 21 ديسمبر.

وأضاف، أن أول المربعانية يمكن اعتبارها امتداداً للموسم، يتخللها ثلاثة نجوم، وهي: الإكليل 13 يوماً، والقلب 13 يوماً، والشولة 13 يوماً، ومجموعها 39 يوماً.

وأكد أن فترة المربعانية مناسبة لزراعة القمح في الوسطى، وفيها أطول ليلة وأقصر نهار في السنة، ثم بعد ذلك يبدأ النهار بالزيادة على حساب الليل، خاصةً إذا ما هبّت رياح أصلها قطبي أو سيبيري.

غبار وأتربة

وقال موقع طقس العرب إن اليوم يطرأ ارتفاع على درجات الحرارة في المناطق الشمالية، وعودة الأجواء اللطيفة، ونشاط للرياح المثيرة للغبار والأتربة على شمال المملكة، مع تأثر بلاد الشام بمنخفض جوي مع فرص لهطول زخات من الأمطار على شمال المملكة، مع ساعات الليل المتأخرة.