أصبح هوس الفوز والتحديات لكسب دمية الموزة أو الدونات أو مختلف أشكال الحيوانات وصولا إلى الآيفون أحد أبرز محطات الترفيه خلال فعاليات موسم الرياض، حيث تجد في بوليفارد الرياض سيتي العديد من الأكشاك التي يصطف فيها العديد من الزائرين والسائحين وبسبب سعر المشاركة المنخفض (10 ريالات) يقبل الكثير من الزوار طمعا بالفوز بإحدى الجوائز.



تنوع التحديات

وتتنوع تلك التحديات ما بين رمي الكرات على البالونات بحيث يجب أن تصيب بالونات محددة وبأماكن معينة لتستطيع الفوز، وهناك أيضا تحدي رمي الكرة على أكواب مصفوفة على طاولة، ويجب عليك للفوز إطاحة كل الكرات من على الطاولة، كما يوجد تحدي ركل الكرة داخل دوائر وتحقيق رقم معين.

الطوق والآيفون

وهناك تحديات لقيت صدى واسعا بين الشباب والبنات وهو رمي طوق للفوز بآيفون، إضافة إلى تحدي التعلق والإمساك باليدين والبقاء لمدة 3 دقائق دون الوقوع على الأرض. وتجد عند تلك الأكشاك طوابير طويلة نظرا للإقبال الكبير الذي تشهده تلك الألعاب، حيث يمكن أن تقف لمدة لا تقل عن نصف ساعة كي تستطيع اللعب على الرغم من أن عدد الأكشاك ليس بقليل، ولكن نظرا لما تشهده تلك الألعاب من إقبال ويلاحظ أن نوع اختيار التحدي واللعبة ليس هو الاختيار الأبرز، ولكن يتم اختيار اللعبة بناءً على الهدية والدمية الأجمل التي يمكن الحصول عليها في حال الفوز.

سعادة وإثارة

يقول محمد حيدر، والذي كان يقف عند أحد، الألعاب إنه يتمنى الفوز بدمية القرد وأن هذه هي المحاولة الثالثة له ولكن حتى هذه اللحظة لم يستطع الفوز.

بينما تؤكد سارة عبدالرحمن أنها جاءت قبل عدة أيام واستطاعت الفوز بدمية كبيرة أسعدتها كثيرًا وحرصت في الزيارة الثانية للبوليفارد أن تفوز بلعبة أخرى.

بينما أوضح أحد الزائرين والذي قال إنه قام بدفع مبلغ لا يقل عن 1000 ريال على تلك الألعاب، حيث إنه لعب هو وطفليه الاثنين، وأنه من خلال تلك المتعة يشعر أنه قد عاد طفلا مرة أخرى خصوصا أنه استمتع باللعب مع أطفاله وأنه تمتع باللعب معهم ومشاهدة نظرات السعادة بأعينهم تجعله لا يدخر ولا يهم أي مبلغ يتم دفعه لقاء تلك اللحظات الجميلة.