استعرض ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، الأمير محمد بن سلمان، وولي عهد دولة الكويت، الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح، خلال جلسة مباحثات رسمية أمس، أوجه العلاقات السعودية - الكويتية، وفرص تنميتها وتطويرها في مختلف المجالات.

كما جرى تبادل الآراء حول مجمل القضايا على الساحتين الإقليمية والدولية والجهود المبذولة بشأنها.

وكان أمير دولة الكويت، الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح، استقبل الأمير محمد بن سلمان، وقلده «قلادة مبارك الكبير» و«وسام الكويت»، تقديرا لما يبذله من جهود ترسخ روابط الإخاء بين البلدين والشعبين الشقيقين، وتعزز أواصر الأخوة والتفاهم بين دول مجلس التعاون الخليجي.

عقب ذلك، غادر الأمير محمد بن سلمان دولة الكويت، بعد زيارة رسمية، وصدور بيان مشترك، وكان في وداعه بالمطار الأميري ولي عهد دولة الكويت.