أعلن اتحاد إذاعات الدول العربية في اجتماع الجمعية العمومية المنعقد في الرياض، انتخاب الرئيس التنفيذي لهيئة الإذاعة والتلفزيون محمد بن فهد الحارثي رئيساً لاتحاد إذاعات الدول العربية بالإجماع. وهو الاتحاد الذي يضم جميع هيئات الإذاعات والتلفزيونات في الدول العربية.

من جهته رفع الحارثي التهنئة لمقام خادم الحرمين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمير محمد بن سلمان، مبيناً أن هذا الانتخاب يأتي قطفاً لثمار الدعم اللامحدود الذي تقدمه القيادة الرشيدة لكافة المجالات العملية في المملكة العربية السعودية، ضمن رؤية 2030 الساعية إلى قيادة التغيير وصنع المبادرات الايجابية، انطلاقا من التغيير الداخلي في كافة المجالات ومنها مجال الإعلام الذي يحظى بالمتابعة الدائمة من معالي وزير الإعلام المكلف الدكتور ماجد بن عبدالله القصبي، واستطرد رئيس اتحاد إذاعات الدول العربية أن الثقل الذي تمثله المملكة على الساحتين الإقليمية والدولية والمكانة الراسخة لها كانت أهم المسببات خلف تنصيبه بالإجماع رئيساً لاتحاد إذاعات الدول العربية، الذي يعد أحد أبرز مؤسسات العمل العربي المشترك.

وقال الحارثي إن صناعة الإعلام باتت عملية معقدة تواجه العديد من التحديات الصعبة ولكنها في الوقت ذاته باتت تخلق العديد من الفرص للتصدر والإبداع لمن يملك الرؤية الواضحة والتصور الذي يستشرف المستقبل سعياً لصناعته.

وفي ختام حديثه أعرب رئيس اتحاد إذاعات الدول العربية عن الفخر والاعتزاز بالإشادات التي وصلت للمملكة خلال أعمال اجتماع الاتحاد المنعقد في الرياض، مبيناً أن هذا الاجتماع ليس إلا بداية لدور مهم تعمل المملكة العربية السعودية على تفعيله بما يرتقي بالمنافسة الإعلامية وفق أعلى المعايير العالمية. وقدم شكره لأعضاء الاتحاد ورئيس الاتحاد المنتهية فترته محمد عبدالمحسن العواش ومدير الاتحاد المهندس عبدالرحيم سليمان

يذكر أن رئاسة الاتحاد تعد موقعاً يجمع بين الجوانب الاستراتيجية والتنفيذية، حيث يسهم القائد بفكره ورؤيته في عرض المشاريع وتطوير الاتحاد وأعماله وحثه على تحقيق النجاحات المختلفة من خلال إشرافه على كافة أعمال الاتحاد وأجهزته ولجانه.

وتمثل قيادة المملكة لهذه المواقع القيادية في المنظمات قوة في تواجد الدولة وتأثيرها الايجابي على العمل الإعلامي بما يحقق تطلعاتها في كافة الأصعدة.

وتسعى المملكة بشكل دائم لتعزيز دور الاتحاد في الدول العربية الاعضاء واستدامة خدماته للدول الفقيرة والمحتاجة للدعم الفني والإعلامي من الهيئات الأعضاء، وتحرص كل الحرص على أن يقوم الاتحاد بدوره الإعلامي المهني بعيداً عن التجاذبات والأحداث السياسية.

والحارثي كاتب وإعلامي سعودي تمتد خبرته لأكثر من 25 عاماً في مجال الإعلام، حاصل على درجتي الماجستير بالصحافة الدولية من جامعة سيتي لندن البريطانية، والبكالوريوس في الهندسة المعمارية. وهو رئيس منتدى الاعلام السعودي ورئيس جائزة الاعلام السعودي. وعضو مجلس إدارة الرابطة العالمية للصحف وناشري الأنباء. وكان قد ترأس تحرير جريدة عرب نيوز الصادرة باللغة الانجليزية ومجلة سيدتي والرجل.

وقد ترأس الحارثي تحرير موقع أباوت هير وعمل مديرا لتحرير صحيفة الاقتصادية, وهو عضو مؤسس لمنتدى القيادات العربية الشابة في دافوس الشرق الاوسك وعضو بمشروع الخليج 2000 في جامعة كولومبيا في نيويورك. وعضو في نقابة الصحافيين البريطانية NUJ

وكان قد بدأ عمله صحافيا في جريدة الشرق الأوسط في لندن ثم عمل صحافي زائر في صحيفة الفاينشيال تايمز البريطانية. وقد حصل على جوائز دولية منها جائزة الخليج للتميز في 2002 تكريماً للإنجازات في مجالات التحرير والصحافة المطبوعة. وجائزة الابداع الإعلامي في بيروت في عام 2014 لنجاحه في عالم الإعلام المطبوع والمرئي والرقمي.