اتُّهم رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون بزرع ثقافة تجاهل القواعد داخل الحكومة بعد نشر صورة له، الأحد، يظهر فيها وهو يشارك في مسابقة افتراضية في ديسمبر 2020 في فترة كان فيها البريطانيون محرومين من النشاطات الاجتماعية.

وتُضاف هذه الواقعة إلى سلسلة من الفضائح التي طالت مصداقية جونسون المُحافظ في وقت يطلب من البريطانيين الالتزام بقواعد جديدة لمكافحة التفشي السريع لمتحورة أوميكرون في البلاد.

حملة سياسية

ويواجه جونسون حملة سياسية عنيفة بعد فرضه قيودًا جديدة لمكافحة تفشي كوفيد-19 وسط غضب عام من احتمال أن تكون حفلة بمناسبة عيد الميلاد في داونينج ستريت في 18 ديسمبر 2020 انتهكت قواعد احتواء تفشي الجائحة التي فُرضت على البريطانيين. وسيتولّى سكرتير مجلس الوزراء سايمن كيس إجراء تحقيق داخلي فيما وعد جونسون «بعواقب» تطال الذين انتهكوا القواعد.

ونشرت صحيفة «صنداي ميرور» الأحد صورة لبوريس جونسون أمام شاشة في داونينج ستريت وهو محاط بمساعديْن، خلال مسابقة مع آخرين في ديسمبر 2020.

إغلاق عام

ودافع وزير التعليم ناظم الزهاوي عن رئيس الحكومة، مؤكدًا أن كل ما قام به جونسون هو المشاركة بـ«مسابقة افتراضية لمدة 10 أو 15 دقيقة لشكر طاقمه الذي أُجبر على المجيء إلى المكتب كلّ يوم». وأشار إلى أن المناسبة لم يتخللها الكثير واحترمت قواعد الإغلاق العام.