أعلن المركز الوطني لتنمية الغطاء النباتي ومكافحة التصحر، أن كميات الحطب والفحم المستوردة خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري 2021 من قِبَل المؤسسات والشركات، بلغت أكثر من 245 ألف طن، وفقًا للبيانات الصادرة عن الهيئة العامة للإحصاء.

تسهيل إجراءات

وأشار المركز إلى أن ذلك يأتي في إطار جهود المركز وصندوق التنمية الزراعية عبر برنامج ضمان استيراد الحطب والهيئة العامة للجمارك ووزارة التجارة؛ لتسهيل إجراءات إصدار تراخيص الاستيراد وممارسة أعمال البيع والشراء للحطب والفحم المستورد، ودعم استخدامه بديلًا فعالًا ومميزًا عن نظيره المحلي، إضافة إلى توفير الحلول التمويلية والتسهيلات للمستثمرين لدعم السوق المحلي بالحطب المستورد، ما يسهم في حماية الغطاء النباتي والحفاظ عليه.

احتياجات السوق

وأسهمت جهود المركز -عبر إصدار أكثر من 400 ترخيص لاستيراد وبيع الفحم والحطب للمؤسسات والشركات بجميع مناطق المملكة خلال الأشهر الثلاثة الماضية- في ارتفاع الكميات المستوردة من الحطب والفحم لسد احتياجات السوق المحلية ودعمها وتغذيتها للوفاء بالطلب المتزايد عليه خلال الفترات الأخيرة، خاصة المطاعم التي تعتمد على الحطب في منتجاتها.

وتعزز جهود المركز في إصدار تراخيص استيراد الفحم والحطب المحلي من فرص حصول الشباب السعودي على فرص العمل، عبر تشجيعهم على ممارسة البيع والشراء للمنتجات المستوردة.