كشفت وزارة البيئة والمياه والزراعة إمكان تحويل الرخصة الزراعية من رخصة زراعة الأعلاف إلى رخصة زراعة القمح، مؤكدة أن المناطق المستهدفة والمرخصة لزراعة القمح تكون في مناطق المملكة التي تقع ضمن منطقة ما يعرف بـ«الرف الرسوبي».

التكاليف التشغيلية

عقد صندوق التنمية الزراعية، لقاءً افتراضيًا بعنوان: «برنامج تمويل التكاليف التشغيلية لمزارعي القمح»؛ للتعريف بالبرنامج وتسليط الضوء على أبرز الاشتراطات، والرد على استفسارات وأسئلة الحضور من مزارعي القمح من مختلف مناطق المملكة.

وشارك باللقاء، مدير مشروع إيقاف زراعة الأعلاف بوزارة البيئة والمياه والزراعة المهندس محمد العبداللطيف، ومن المؤسسة العامة للحبوب المهندس يزيد أبالحسن، بحضور نائب مدير الصندوق لقطاع الائتمان بدر المالك، ونائب المدير العام للصندوق لقطاع الإستراتيجية المهندس عادل الجمعة.

التمويل المباشر

وبدأ اللقاء بعرض تعريفي عن البرنامج، حيث يأتي البرنامج بهدف الإسهام في دعم الأمن الغذائي وتعزيز الإنتاج المحلي بتمكين المزارعين المرخصين لزراعة القمح، كما كشف عن أن الإقراض سيكون بالتمويل المباشر ضمن الخدمات الائتمانية للتكاليف التشغيلية قصيرة الأجل لمزارعي القمح، حيث تشمل التكاليف (البذور، والأسمدة، والمبيدات، والوقود). كما تطرق العرض إلى شرح متطلبات الحصول على التمويل والغايات ومواصفاتها، وشرح آلية الحصول على التمويل وعمل البرنامج.

أكد اللقاء أن أهم المتطلبات للحصول على التمويل هو الحصول على الترخيص من وزارة البيئة والمياه والزراعة، موضحًا المساحة والكمية لزراعة القمح، ويقتصر التمويل على غاية واحدة وهي التكاليف التشغيلية لزراعة القمح بقيمة 4000 ريال / هكتار، وبحد أقصى للتمويل هو 400 ألف ريال.

وخلال اللقاء، أكد المهندس محمد العبداللطيف، ضرورة الحصول على الترخيص المناسب من الوزارة، كاشفًا عن إمكان تحويل الرخصة الزراعية من رخصة زراعة الأعلاف إلى رخصة زراعة القمح، مؤكدًا أن المناطق المستهدفة والمرخصة لزراعة القمح تكون في مناطق المملكة التي تقع ضمن منطقة ما يعرف بـ«الرف الرسوبي».

متطلبات الحصول على التمويل

الحصول على الترخيص من وزارة البيئة والمياه والزراعة، موضحا المساحة والكمية لزراعة القمح.

يقتصر التمويل على غاية واحدة وهي التكاليف التشغيلية لزراعة القمح بقيمة 4000 ريال / هكتار.

حد أقصى للتمويل هو 400 ألف ريال.