أوضح العضو المنتدب لشركة الجبر القابضة الأستاذ عبدالسلام بن محمد الجبر، أن استثمار الشركة في بناء ميدان كورنيش الدمام يعد مواكبة لجهود لدولة -حفظها الله- ممثلة في أمانة المنطقة الشرقية للارتقاء بالمنطقة وإبراز مقوماتها، تأتي في إطار رسالتها للمسؤولية الاجتماعية والتي كان لها العديد من المبادرات والمساهمات في جوانب متعددة.

وتابع قائلاً: «بفضل الله، تم توقيع اتفاقية مع أمانة المنطقة الشرقية تقوم بموجبها شركة الجبر القابضة بتنفيذ ميدان كورنيش الدمام في تقاطع طريق الكورنيش مع طريق الخليج بمواصفات عالمية وبشكل جمالي يعزز من الجهود المبذولة لتعزيز المشهد الحضري في المنطقة، ونعتز في الشركة بأن تتاح لنا هذه الفرصة لوضع بصمة لنا في هذه المسيرة المباركة والنهضة الزاهرة في شتى الميادين، وبإذن الله يتم إنجاز العمل في الميدان بما يواكب طموحاتنا جميعاً لإخراجه بأفضل صورة ممكنة».

مقدما شكره لمعالي أمين المنطقة الشرقية المهندس فهد بن محمد الجبير، ووكيل الأمين للاستثمار الأستاذ حمدان العرادي على جهودهما ودعمهما شركات القطاع الخاص لكي تقوم بدورها في خدمة المجتمع وإبراز أعمالها في هذا الجانب.

وأشار الأستاذ عبدالسلام إلى أن شركة الجبر قامت بتنفيذ العديد من المشاريع ذات الفائدة المستدامة مثل المستشفيات والمدارس والوحدات السكنية التي استفادت منها أعداد كبيرة من أفراد المجتمع، مؤكداً أن هذه الأعمال بمثابة تطبيق عملي لمبدأ التكافل الاجتماعي الذي يحث عليه ديننا الحنيف، وأيضاً رد ولو جزء بسيط من أفضال الوطن والبيئة الصحية التي وفّرتها قيادة المملكة لكي يحقق القطاع الخاص ومنه شركة الجبر القابضة الأهداف التي تسعى لها.

يذكر أن شركة الجبر القابضة كان لها العديد من المساهمات المجتمعية البارزة فقد أنشأت مستشفى للعيون ومراكز طبية وتعليمية لعلاج الكلى والإدمان والتوحد إضافة للمدارس ووحدات الإسكان الخيري والعديد من المشاريع البارزة التي تتسم بالاستدامة في تقديم خدماتها.