نفّذ موظفو وموظفات البنك العربي الوطني، وتحت مظلة مبادرات البنك المجتمعية، مبادرة تطوعية لترميم وصيانة مجموعة من منازل الأسر المتعففة في عدد من أحياء مدينة جدة، تحت عنوان: "لنجعل حياتهم أفضل"، بالشراكة مع جمعية عيون جدة الخيرية.

وشملت المبادرة، سلسلة من إجراءات ومتطلبات الترميم والصيانة لمنازل الأسر المستهدفة، بما في ذلك أعمال الطلاء والترميم للجدران الداخلية والخارجية وصيانة التمديدات الكهربائية والسباكة وأعمال الديكور، كما قدّم البنك إلى جانب ذلك مجموعة متنوعة من الأجهزة والمستلزمات الكهربائية للأسر.

وأكد العضو المنتدب والرئيس التنفيذي للبنك العربي الوطني الأستاذ عبيد بن عبدالله الرشيد، أن مبادرة "لنجعل حياتهم أفضل"، تأتي في سياق برامج البنك الموجهة لخدمة المجتمع وتحفيز مفهوم العمل التطوعي، وتعزيز قيم المسؤولية المجتمعية في نفوس موظفي وموظفات البنك، الذين أبدوا تفاعلاً إيجابياً وإقبالاً لافتاً للمشاركة في المبادرة، والمساهمة في إنجاح مقاصدها الاجتماعية المنسجمة مع مستهدفات رؤية المملكة 2030 الرامية إلى رفع مستوى الوعي بثقافة التطوع والمشاركة المجتمعية، لتمكين أفراد المجتمع على اختلاف فئاتهم، وتحفيز طاقاتهم الإيجابية للقيام بدور فاعل في حركة التنمية الوطنية الشاملة المستدامة.

من جهته عبّر رئيس مجلس إدارة جمعية عيون جدة المهندس أنس صيرفي، عن شكره الجزيل لإدارة ومنسوبي البنك العربي الوطني لدعمهم هذه المبادرات التي تدخل السرور والغبطة في نفوس المواطنين.

واعتبر المدير التنفيذي لجمعية عيون جدة الدكتور زهير ميمني، أن مبادرة البنك تندرج ضمن المبادرات والشراكات المميزة من القطاع الخاص في بلادنا العزيزة استجابة للتوجيهات السامية بأهمية تكاتف الجهود بين جميع القطاعات لخدمة المجتمع، مثمّناً سرعة استجابة البنك في دعم أسر الجمعية.

يذكر أن البنك العربي الوطني أطلق سلسلة واسعة من المبادرات والبرامج المجتمعية والتطوعية لدعم جهود التنمية الاجتماعية عبر أكثر من اتجاه كان من بينها: دعم الأسر المنتجة، وتقديم المساعدات العينية والمستلزمات الطبية على المرضى وذوي الاحتياجات الخاصة، وبرنامج كسوة العيد، وزيارة المرضى والأيتام، والتي تتم وفق مفهوم العمل التطوعي وبمشاركة مميزة من قبل موظفي وموظفات البنك.