انطلقت فعاليات مهرجان شرورة الشتوي في نسخته الثالثة، بفعاليات متنوعة تهدف إلى إثراء الثقافة والفنون الشعبية بالمحافظة التي تلقب بعروس صحراء الربع الخالي.

أسر منتجة

أوضح مشرف وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية بشرورة محمد بن علي النهدي، أن اللجنة المنظمة، حرصت على توفير المواقع المناسبة لثلاثين أسرة، لعرض منتجاتهم أمام الزائرين، سعيا منها لتعريف زوار المهرجان بالحياة الاجتماعية والبيئة الشعبية التي كان عليها الآباء والأجداد، وكذلك الأكلات الشعبية بمختلف أنواعها.

هداد الصقور

تشكل فعالية «هداد الصقور» محطة تجمع نخبة كبيرة من الصقارين والمهتمين بالهواية، بمحافظة شرورة تجسيدا لدور الحفاظ على الصقور، والتي صاغتها المملكة في خططها التنموية ورؤيتها الاستراتيجية في المحافظة على الحياة الفطرية والاهتمام بالبيئة.

محالب الإبل

وقال مشرف فعالية محالب الإبل في المهرجان، سليمان بن مزعل الصيعري: هذه الفعالية تتكون من مجموعة لجان أولها، التحاليل الطبية من قبل الزراعة لخلوها من جميع الأمراض والترقيم، ولجنة التشبيه لتقسيم الإبل إلى خمس فئات، فضلا لجنة ميزان الحليب بالكيلو والتسجل في كشوفات، مشيرًا إلى أنه تم فحص أكثر من مائة ناقة. وعن الشروط قال المشرف مبارك صالح المنهالي، أولا تحليل بيطري، وبعد عدة أشواط تخصص لجنة التشبيه كل فئة لحالها.

تحدي الرمال

ونفذت جمعية ليث للبحث والإنقاذ، أول من أمس الجمعة، فعالية مسابقة تحدي الصحراء للسيارات، وأوضح مشرف الفعالية ناصر آل مهري، أن تحدي الصحراء للسيارت الترفيهية والتعليمية للقيادة الآمنة.