بين ⁧‫الدرعية‬⁩ والتأسيس رباط وثيق، وعرى لا تنقض، فمنها انطلقت بشائر الوحدة، والتوحيد، وبسواعد أهلها جرى وضع حجر الأساس لمشروع الوطن.

تأسست عام 850 هجرية 1446م.

أسسها الأمير مانع بن ربيعة المريدي - الجد الثاني عشر للملك عبدالعزيز.

اتسعت في أحيائها على ضفتي وادي حنيفة.

تهيأت لتكون مركزًا للعلم والمعرفة والتنوع الثقافي.

توفرت لها أسباب الحماية وممارسة التجارة وحماية الطرق التجارية وتأمين الاستقرار فيها.

تكونت من غصيبة والمليبيد.

اعتنت بطريق الحج لمرور الحجاج من خلالها قادمين من الشرق والشمال الشرقي.

لها مركز حضري يتألف من نسبة كبيرة من السكان.

منطقة زراعية نظـرًا لوقوعهـا على وادي حنيفـة الخصب، حيث تقوم بتصدير الفائض عن حاجتها من الزراعة إلى المدن والمناطق المجاورة.