بحثت ورشة عمل الفرص الاستثمارية للمشاتل في منطقة الرياض التي نظمتها غرفة الرياض ممثلة بلجنة الزراعة والمياه بالتعاون مع فرع وزارة البيئة والمياه والزراعة بمنطقة الرياض دور المشاتل في دعم مبادرة السعودية الخضراء من خلال توفير نوعية الأشجار المطلوبة، إضافة إلى مساهمتها في تنمية الغطاء النباتي ومكافحة التصحر ودعم مشاريع التشجير بالمنطقة وتوفير فرص العمل للمواطنين.

مشاريع استثمارية

أعلنت الوزارة في الورشة عن طرح مشاريع استثمارية في قطاع المشاتل بمنطقة الرياض في محافظات (الزلفي - المجمعة- الغاط - المزاحمية) بمساحة تتجاوز (718) ألف متر مربع، وتتوقع الوزارة أن تسهم هذه المشاتل في توفير عدد كبير من الأشجار لدعم مبادرة السعودية الخضراء وتوفير الأشجار الاقتصادية المنتجة الملائمة لطبيعة المملكة، وقالت إن هذه الخطوة ستتبعها أخرى مماثلة في عدد مناطق المملكة، حيث سيتم طرح عدد من الفرص الاستثمارية الزراعية والحيوانية.

وكانت الورشة التي شارك فيها عدد من مديري الإدارات في وزارة البيئة والمياه والزراعة، وأدراها رئيس لجنة الزراعة والمياه بغرفة الرياض الدكتور إبراهيم التركي قد أكدت أهمية الاستثمار في القطاع الزراعي في تحقيق مستهدفات (رؤية 2030)، ودعم مبادرة السعودية الخضراء والمساهمة في إكثار الغطاء النباتي.

المحاصيل البستانية

جرى تقديم استعراض للمساحات الخاصة بهذه الفرص في المحافظات وشروط الاستثمار فيها، حيث تم التأكيد على أهمية دورها في تنمية الغطاء النباتي ودعم أعمال مشاريع التشجير بالمنطقة والمحافظة على البيئة والمقدرات الطبيعية.