أغلق الحوثيون 6 محطات إذاعية في العاصمة صنعاء الخاضعة لسيطرتهم، حسبما أفادت نقابة الصحافيين، في خطوة ذكر صحافيون أنها جاءت على خلفية رفض الإذاعات الترويج لأكاذيب الحوثيين أو بسبب بثّها الأغاني.

ويفرض الحوثيون المدعومون من إيران قوانين اجتماعية صارمة منذ سيطرتهم على صنعاء في 2014. وقالت نقابة الصحفيين إنها تلقّت بلاغا من مالك إذاعة "صوت اليمن" يفيد فيه بـ"إغلاق إذاعته بطريقة غير قانونية الثلاثاء الماضي من قبل سلطة الأمر الواقع بصنعاء، حيث اقتحمت عناصر أمنية للإذاعة".

وجرى إغلاق البث "بذريعة استخراج تصاريح العمل، ودفع مبالغ مالية"، وفقا للنقابة. وشمل هذا الإجراء 5 محطات إذاعية أخرى، لكن البيان لم يحدّد تواريخ إغلاقها.

واكتفى الحوثيون بالقول إنّ القنوات "خالفت" قوانين وزارة الاعلام، لكن صحافيين في صنعاء أكدوا أنّ مليشيا الحوثي طلبوا من هذه المحطات الإذاعية أن تنشر الأناشيد الحماسية وما يسمى الزوامل التي تحرّض على القتال، وهو ما رفضته بعض هذه الإذاعات أو الترويج لأخبار الانتصارات المزيفة على الجبهات، كما أغلقت أخرى بسبب بثها الأغاني والموسيقى، وفقا للصحافيين.

وندّدت نقابة الصحافيين اليمنيين بهذه "الاجراءات التعسفية المقيدة لحرية الرأي والتعبير"، مطالبة "بسرعة إعادة بث هذه الإذاعات، وإيقاف كافة الاجراءات غير القانونية".