تفاعل الكمبيوتر مع الإنسان والاستجابة لتعليماته، يعد أحد المجالات الحيوية التي يتم العمل عليها في الجامعات، والشركات، فتنشر حول هذا الموضوع عددًا من الأبحاث، التي تدرس السبل المثلى لكي يستجيب الكمبيوتر للأمر، أو السؤال الذي يطرح عليه من قبل الإنسان، وتتنوع الطرق التي يتبعها المطورون في هذا المجال، من تلك التي تعتمد على الإجابة بشكل مباشر على تساؤل البشر، إلى تلك التي تحاول معرفة ما خلف السؤال، كتحليل الدافع من السؤال.

وبشكل عام فإن أنظمة الذكاء الاصطناعي التي تستجيب للاستفسارات، تعتمد بشكل أساسي على الاستجابة المباشرة، لما يطرح عليها، بحيث تحاول إيجاد إجابة مباشرة للسؤال، إذ أن خوارزميات الإجابة على الاستفسارات، تقوم بالبحث فيما لديها من معلومات، لاستخراج الإجابات المحتملة، ثم تقوم بترتيب هذه الإجابات، بناءً على مقدار تأكدها من صحة كل منها، أي أنها تعطي كل إجابة محتملة نسبة مئوية تدل على دقتها، ومن ثم يتم عرض إجابة واحدة للمستخدم، وهي الإجابة الحاصلة على أعلى درجة من الدقة، ولكن هذه الطريقة وإن كانت تبدو سليمة، إلا أنها لا تضمن صحة استجابة الكمبيوتر للإنسان، أو صحة إجابة الخوارزمية على استفسار البشر.

أنظمة الذكاء الاصطناعي، كأي نظام حاسوبي، تعتمد على المدخلات، لتقوم بالتحليل والمعالجة، ومن ثم تقوم بتقديم مخرجاتها، وبالرغم من أن هذه هي الطريقة التقليدية لعمل الكمبيوتر، فإن المتوقع من أنظمة الذكاء الاصطناعي أن تكون أكثر دقة في نتائجها، وهذا يعني أنه من الممكن ألا تتبع أنظمة الذكاء الاصطناعي هذه الحلقة الحاسوبية التقليدية.

هناك عدد من المحاولات لجعل نتائج دائرة المعالجة أو التفاعل بين الكمبيوتر والإنسان أكثر دقة، ومن هذه المحاولات ما قام به فريق بحث مشترك بين جامعة برينستون (Princeton University) وجامعة كرونيل (Cornell University)، حيث قام الفريق البحثي باختبار نظام آلي جديد للإجابة على استفسارات المستخدمين، وما يميز نظامهم هو أن خوارزمية الذكاء الاصطناعي التي تعمل به، تحاول الاستيضاح قبل الإجابة، بمعنى أن نظامهم وفي حال لم يكن متأكدًا من الإجابة على سؤال المستخدم، أي لا توجد لديه إجابة ذات دقة عالية، فإن النظام يقوم بسؤال المستخدم عدد محدود من الأسئلة التي تساعده في الوصول لإجابة أكثر دقة، وبالرغم من أن هذه الطريقة تبدو أكثر منطقية للتفاعل بين الكمبيوتر والإنسان، فإن الباحثين وجدوا أنفسهم أمام تحد جديد، وهو متى يلزم الخوارزمية التوقف عن طرح الأسئلة، والبدء في عرض الإجابات؟!.