غادرت الفنانة الحائزة على جوائز عديدة من غرامي «أليشيا كيز» العلا بعد زيارة مليئة بالعواطف والإلهام للمدينة الأثرية الواقعة في شمال غرب المملكة العربية السعودية.

وقد وصلت كيز للعلا الأسبوع الماضي لتحيي حفلًا فنيًا تاريخيًا في مسرح مرايا الخلاب، حيث أقيم الحفل تحت عنوان «ليلة واحدة فقط» لدعم إطلاقها الإصدارالجديد «كيز»، والمقدم من قبل شركة «جود انتنشنز».

وقدمت كيز أداءً غنائيًا داعب مشاعر الحضور، كما صنعت التاريخ من خلال كونها أول امرأة أمريكية تقدم حفلاً غنائيًا في العلا.

وشاركت في حوار بعنوان «امرأة لامرأة» بعد حفلها في قاعة مرايا بضيافة الأميرة ريما بنت بندر آل سعود، أول سفيرة سعودية في الولايات الأمريكية المتحدة، ومقدم أيضًا من قبل شركة «جود انتنشنز»، في مدرسة الديرة، إحدى مدارس البنات في العلا التي تركز على الفنون وإعادة إحياء الأعمال الحرفية. وتمحور الحوار حول مواضيع القوة، والهدف والتقدم بحضور 60 امرأة من مختلف الخلفيات ومن مختلف المراحل في العمرية، وأوفى الحوار بوعده، حيث تم مناقشة الرؤى، وخيبات الأمل، والنجاحات، والتحديات.

وفي كلمتها التي أثرت على جميع الحضور قالت الأميرة ريما خلال الحوار: «الكثير من النساء الذين ترونهم هنا اليوم، سواءً على المسرح أو في الحضور، هم نساء ولدوا لجيل من النساء كان يقال لهم كلمة (لا) كثيرًا، وهؤلاء النساء الذين أصروا على تحويل كلمة (لا) إلى (نعم) هم من ملأوا الفراغات التي كانت موجودة»، حيث وافقها الرأي أعضاء لجنة الحوار ديم البسّام، ومنال الضويان، وسارة الراشد، وشهد الشحيل، وهلا الدخيل.

وتقلبت مشاعر الحضور ما بين الضحك والدموع في الحوار الذي قادته الممثلة المخرجة السعودية فاطمة البنّوي، في خلفية جبال العلا الرملية، كما تم تقديم الحدثين من قبل شركة «جود انتنشنز» للإبداع العالمي والتي تم تأسيسها من خلال شراكة ما بين قاسم «سويز بيتز» دين، زوج أليشيا كيز، والسعودية نور طاهر.