سارعت شركة "زين" للاتصالات في دولة الكويت إلى حذف إعلان ترويجي لليوم الوطني الكويتي، أثار جدلا كبيرا في البلاد.

واكتفت الشركة إزاء الحملة الشرسة التي طالتها عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بحذف الإعلان، دون أن تصدر أي بيان توضيحي أو اعتذارا عنه عبر حساباتها الرسمية.

وفي وقت سابق، نشرت "زين" الإعلان، الذي تجاوزت مدته 3 دقائق، احتفاء باليوم الوطني، الذي يصادف 25 فبراير الجاري.

وأثار الإعلان انتقادات واتهامات بالإساءة للدين الإسلامي، حيث ظهرت خلاله مجموعة من الفتيات يرقصن، ومشهد لنساء في جلسة "يوغا"، التي اعتبروها رياضة دخيلة على العادات والتقاليد في المجتمع الكويتي، وتروج لمعتقدات تخالف العقيدة الإسلامية.

وفي وقت سابق، منعت وزارة الداخلية الكويتية جلسة يوغا نسائية كان من المقرر تنظيمها في الصحراء، بعد مطالبة نائب محافظ في البرلمان الكويتي بإلغائها بحجة أنها أمر خطير ودخيل على المجتمع الكويتي المحافظ، وأثار ذلك جدلا وتباينا في الآراء في البلاد.