تخلت وكالة الأنباء الرسمية في كوريا الشمالية عن التقويم الميلادي لصالح آخر قائم على عيد ميلاد المؤسس كيم إيل سونج جد الزعيم الحالي كيم جونج أون.

وظهرت وكالة الأنباء الكورية الشمالية منذ مطلع الأسبوع الجاري بتاريخ هو "زوتشيه 111"، بدلا عن 2022.

وتعد كلمة "زوتشيه" أحد مبادئ كيم إيل سونج، التي تترجم إلى "الموقف المستقل" و"روح الاعتماد على الذات".

ويبدأ تقويم "زوتشيه" بميلاد أول رئيس لكوريا الشمالية، المؤسس إيل سونغ، في عام 1912، والذي يعتبر العام الأول.

وتم تقديم نظام التقويم هذا لأول مرة في عام 1997، بعد ثلاث سنوات من وفاة مؤسس كوريا الشمالية، ولكن حتى هذا الأسبوع، واصلت وكالة الأنباء المركزية اعتماد التقويم الميلادي الغربي، حسبما ذكرت صحيفة "تايمز" البريطانية.

وأرجعت الصحيفة أن يكون سبب هذا التغيير مرتبطا باقتراب الذكرى الـ 110 لميلاد إيل سونج والذي يصادف 15 أبريل القادم، والذي يشهد تنظيم احتفالات ضخمة بالمناسبة.

وسبق لكوريا الشمالية أن قامت بخطوة مشابهة، إذ غيّرت توقيتها الرسمي في 2015، معلنة توقيت بيونج يانج الذي يسبق التوقيت الرسمي الكوري المستخدم في كوريا الجنوبية بنصف ساعة، علما أن التوقيت الرسمي الكوري يمثل نفس المنطقة الزمنية المستخدمة في اليابان، وفرض حين كانت شبه الجزيرة الكورية تحت الحكم الياباني.