وفقًا لوكالة «إن بي سي نيوز» استخدمت امرأة من فلوريدا بعض المال الذي حصلت عليه من قرض الخاص بجائحة كوفيد-19 لتستأجر قاتلًا محترفًا ليقتل امرأة أخرى.

وفي التفاصيل، تمكث المتهمة ياسمين مارتينيز إلى جانب اثنين آخرين، وهما جافون كارتر ورومييل روبنسون، في السجن الآن بتهمة جريمة حصلت في 3 مايو، والتي قتلت فيها لشونت جونز ومحاولة قتل ابنتها البالغة من العمر 3 سنوات، التي أصيبت في الحادثة.

وفي الأيام التي سبقت الجريمة، سحبت مارتينيز مبلغًا ماليًا قيمته 10.000 دولار من القرض الخاص بجائحة كورونا الذي حصلت عليه من برنامج الوقاية الفيدرالي. وجاء في المذكرة أنها استخدمت هذا المبلغ لتدفع لكارتر من أجل تنفيذ الجريمة ويقتل جونز بسبب خلافات قديمة.

وتبلغ قيمة القرض الإجمالية 15.000 دولار، حيث يحصل عليه أصحاب الأعمال الذين تأثروا بجائحة كورونا، وهي حصلت عليه باسم صالون تجميل يعود لها. وصورت كاميرات مراقبة كارتر وهو يخرج من سيارة نيسان ويطلق النار على جونز في الشارع بينما كانت تمشي مع ابنتها باتجاه أحد الشقق السكنية. ماتت جونز على الفور، بينما تم نقل ابنتها إلى المستشفى بطائرة هليكوبتر.