وفقًا لتقرير نشرته مجلة «نيو إنجلاند جورنال أوف ميديسان» الطبية، زار رجل يبلغ من العمر 38 عامًا عيادة طبية في نيويورك وهو يشتكي من صعوبة في التنفس من فتحة أنفه مباشرة. وأوضح بأنه يواجه صعوبات تنفس منذ سنوات. ووجدت الفحوصات المبدئية أن الرجل لديه انحراف في الحاجز الأنفي، مما يعني أن العظم والغضروف الذي يقسم التجويف الأنفي كان نازحًا عن مكانه. كما كشفت الفحوصات عن وجود انسداد متكلس باتجاه الحاجز الأنفي من الخلف.

وكشفت مزيد من الفحوصات عن وجود شيء صلب في المنخار. وحسمت الأشعة المقطعية التشخيص المفاجئ، أن سنًا ينمو داخل التجويف الأنفي.

وتمكن الأطباء من إزالة السن بواسطة عمل جراحي. وبعد مرور ثلاثة أشهر على العملية الجراحية اختفت مشاكل التنفس لدى المريض، ولم تكن هناك أي مضاعفات ناجمة عن الجراحة.

وتعتبر هذه الحالة نادرة جدًا، حيث تصيب فقط 0.1% من البشر.