تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ــ أيده الله ــ تنطلق غداً التصفيات النهائية للمسابقة المحلية على جائزة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز لحفظ القرآن الكريم وتلاوته وتفسيره للبنين والبنات في دورتها الثالثة والعشرين (23)، التي تُنظمها وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد، ممثلة بالأمانة العامة لمسابقة القرآن الكريم، وتقدر جوائزها بـ 3,126,000 ريال للفائزين من البنين والبنات في فروع المسابقة.

وبهذه المناسبة، قال وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد المشرف العام على مسابقة القرآن الكريم الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ: إنَّ مسابقة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود لحفظ القرآن الكريم وتلاوته وتجويده للبنين والبنات في دورتها الثالثة والعشرين، تأكيدٌ لعناية المملكة بالقرآن الكريم منذ عهد المؤسس الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود -رحمه الله- وصولًا إلى عهد الملك سلمان بن عبدالعزيز، وولي عهده الأمير محمد بن سلمان.

وأضاف آل الشيخ أن المسابقة أضحت معلمًا من معالم التنافس الشريف بين أبناء الوطن في حفظ كتاب الله الكريم، وتلاوته وتجويده، منوهًا بالدعم الكبير الذي تلقته الوزارة من خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين -حفظهما الله- لتنفيذ المسابقات القرآنية المحلية والدولية، الأمر الذي يسهم في حفظ أوقات أبنائنا وبناتنا من الشبهات المنحرفة، ويجعلهم لَبنات صالحة تخدم الوطن والمجتمع.

وبيّن الوزير أن المسابقة تستمر حتى العاشر من شعبان، ويتنافس فيها (119) متسابقًا ومتسابقة، ويحكم فيها نخبة من المحكمين والمحكمات، وسيكون الحفل الختامي للبنين في يوم الجمعة 15 من شعبان، والحفل الختامي للبنات يوم السبت 16 من شعبان.