أعادت السلطات الإيرانية جواز سفر امرأة بريطانية محتجزة في البلاد منذ ما يقرب من 6 سنوات، مما أثار الآمال في إحراز تقدم في المفاوضات نحو إطلاق سراحها.

وقالت محامية زغاري راتكليف المحلية، حجة كرماني، لوكالة «أسوشيتد برس» إنها تسلمت جواز سفرها البريطاني. ومع ذلك، ظلت ممنوعة من مغادرة البلاد.

منع المغادرة

قضت «راتكليف»، التي تحمل الجنسيتين البريطانية والإيرانية، 5 سنوات في السجن بعد احتجازها بمطار طهران في أبريل 2016، وأدينت لاحقًا بالتخطيط للإطاحة بالحكومة الإيرانية، وهي تهمة تنفيها وأنصارها من الجماعات، وتم احتجازها رهن الإقامة الجبرية، ولم تستطع مغادرة البلاد منذ إطلاق سراحها.

وكتبت توليب صديق، عضو البرلمان عن هامبستيد وكيلبورن، على موقع «تويتر»: «يسعدني جدا أن أعلن أن نازانين زغاري-راتكليف قد استعادت جواز سفرها البريطاني، ولا تزال في منزل عائلتها بطهران. وعلمت أيضا أن هناك فريق تفاوض بريطانيا موجود في طهران حاليا، وسأواصل نشر كل جديد فور حصولي على معلومات»، وفقا لما أوردته وكالة أنباء «بي إيه ميديا» البريطانية.